عاجل

ثمة تغيير في المشهد السياسي البريطاني والأحزاب على اختلافها تقارب السياسة الداخلية من زاوية الخروج البريطاني من الإتحاد الأوروبي. قائد المعارضة البريطانية ورئيس حزب العمال جيريمي كوربن تحدث عن رؤية حزبه للمستقبل البريطاني قائلاً: حزب العمال مصصم على أن لا تنطوي بريطانيا على نفسها بعد الخروج من الإتحاد الأوروبي بل على أن تلعب دوراً إيجابياً في تحديد مستقبل أوروبا من موقعها الجديد. الحزب مصصم على العمل أيضاً مع جميع الأصدقاء والشركاء الأوروبين. يمكننا أن نكون على مستوى التحديات الديمقراطية من أجل تمثيل المملكة المتحدة ويجب إيجاد رؤية لبريطانيا في المرحلة المقبلة.
في الأسبوع الفائت خاض حزب العمال معركتين انتخابيتن خاصتين وفاز مرشحه في الإنتخابات البرلمانية في مدينة ستوك أون ترنت، لكن الحزب تعرّض لخسارة تاريخية أمام المحافظين في مقاطعة كوبلاند. طوني بلير رئيس الوزراء البريطاني السابق أعلن أن الوهن الذي أصاب حزب العمال لم يساعد في مواجهة مؤيدي الخروج البريطاني من الإتحاد الأوروبي. يذكر أخيراً أن دائرة كوبلاند الإنتخابية التي فاز عنها مرشّحُ المحافظين لم يحصل أن صوّتت لغير حزب العمال منذ تأسيسها منذ ثمانين سنة