عاجل

خطأ كبير في حفل توزيع جوائز الأوسكار

حفل توزيع جوائز الأوسكار 2017 شهد فوضى لا تصدق حيث أعلن مقدمو الحفل عن فوز فيلم “لا لا لاند” بـجائزة الأوسكار قبل تصحيح الخطأ بإعلان فوز فيلم “مون لايت“وسط دهشة الجميع. فريق “لا لا لاند” بأكمله كان على خشبة المسرح، الاوسكار في متناول اليد، لالقاء خطاب الشكر حين تم الكشف عن خطأ.

الغريب هو أن منتج فيلم “لا لا لاند” جوردان هورويتز، هو الذي تدخل لتصحيح الخطأ، وليس المسؤول عن الخطأ وارن بيتي.

وتلقى هورويتز الكثير من الثناء عبر تويتر على ردة فعله وطريقته لاعادة الأوسكار إلى الفائز الحقيقي: فريق فيلم “ضوء القمر”.

مكافأة التنوع

في العام الماضي، غياب الممثلين السود بين المرشحين اثار جدلا في هوليوود.

هذا العام، ستة ممثلين سود حصلوا على جوائز.

اثنان منهم حصلا على جائزة الأوسكار.

أصبح الممثل الأميركي “ماهرشالا علي” أول مسلم يحصد جائزة (الأوسكار) حيث فاز بجائزة أفضل دور ثانوي في فيلم “مون لايت” كما حصلت الممثلة فيولا ديفيس على جائزة أفضل دور ثانوي.

ترامب يتعرض للإنتقادات

الرئيس الأميركي الجديد الذي سبق وأن تعرض لإنتقادات الممثلة
ميريل ستريب خلال توزيع جوائز غولدن غلوب في يناير/ كانون الثاني. دونالد ترامب كان قد رد عليها قائلاً انها ممثلة مبالغ في تقديرها

للرد على ترامب، مقدم أمسية الأوسكار، جيمي كيميل، قال مازحاً: “من بين الممثلين الكبار هنا في هوليوود، هناكواحدة تعرضت لإختبار صعب من خلال عروضها التي لم تقدر عليها، من فيلم” صائد الغزلان “إلى” الخروج من أفريقيا “. ميريل
ستريب تميزت في خمسين فيلما طوال فترة عملها دون أن تحصل على النجومية. وهذا هو الترشيح ال 20 لميريل لحفل توزيع جوائز الأوسكار “.

وكان ترامب هدفا لكثير من النكات خلال الحفل.

الإعلامي الأمريكي جيمي كيميل، أراد استفزاز ترامب لأنه يستخدم تويتر كثيرا. أعرب كيميل عن قلقه لأن الرئيس الأمريكي لم يكتب تغريدة واحدة عن الحفل، فكتب له على تويتر” هاي ترامب.. هل أنت هنا؟”

السياسات المثيرة للجدل

ارتدى العديد من المشاهير أشرطة زرقاء دعماً للاتحاد الأمريكي للحريات المدنية، الذي عمل كثيراً لالغاء حظر مواطني بعض الدول من دخول الولايات المتحدة والذي قرره ترامب.

قاطع المخرج الايراني اصغر فرهادي، الذي حاز فيلمه “البائع” على جائزة أفضل فيلم أجنبي، قاطع الحفل، احتجاجًا على قرار الرئيس
الأميركي دونالد ترامب منع مواطني بعض الدول من دخول الولايات المتحدة.

“غيابي، احتراما لشعبي وشعوب الدول الست الأخرى التي تأثرت بالقانون اللانساني الذي يحظر دخول المهاجرين إلى الولايات المتحدة“،
وقال فرهادي في بيان قرأ باسمه من قبل الإيرانية الأمريكية انوشه انصاري.