عاجل

تقرأ الآن:

جماعة أبو سياف تعدم رهينة ألمانيا


الفلبين

جماعة أبو سياف تعدم رهينة ألمانيا

أعدمت جماعة أبوسياف الفلبينية المرتبطة بتنظيم القاعدة والتي بايعت تنظيم داعش، الرهينة السبعيني الألماني يورغن كانتنر، الذي كان خطف العام الماضي من مركبه جنوب الفلبين

وكانت المجموعة المسؤولة عن أسوإ الهجمات الارهابية في تاريخ الفلبين طلبت فدية بنحو خمسمائة ألف يورو لقاء الافراج عن الرهينة

وكان الجيش الفلبيني اكتشف السنة الماضية مركب كانتنر جنوب البلاد، وعثر على جثة زوجته في المركب مقتولة بالرصاص

وكان الزوجان خطفا في الفين وثماينة بيد قراصنة صوماليين في خليج عدن لنحو شهرين، وأجرت وكالة أنباء مقابلة معهما، وقال كانتنر حينها إنه لن يتخلى أبدا عن الابحار

وكانت مجموعة أبو سياف تمكنت من الحصول على ملايين الدولارات من الفديات من خلال خطف أجانب ومسيحيين. وهي بحسب محللين أقرب إلى عصابة إجرامية منها إلى حركة عقائدية، وهي تشكل فرعا متطرفا في تمرد للمسلمين جنوبي الفلبين، أوقع أكثر من مائة ألف قتيل منذ السبعينات

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

الولايات المتحدة الأمريكية

فيلم "الخوذ البيضاء" يفوز بالأوسكار عن فئة الوثائقي