مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

أعضاء في الاتحاد الأوروبي يدعون لمعاملة أمريكا بالمثل


العالم

أعضاء في الاتحاد الأوروبي يدعون لمعاملة أمريكا بالمثل

مجموعة من أعضاء البرلمان الأوروبي دعت المفوضية الأوروبية لتطبيق تأشيرة الدخول على المواطنين الأمريكيين الذين يزورون أوروبا، على هامش الخلافات حول فرض قيود أمريكية على تأشيرة الدخول لمواطني خمسة من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي.

الدول هي بلغاريا ورومانيا وكرواتيا وبولندا وقبرص.

قواعد الاتحاد الأوروبي تفترض المعاملة المتساوية لجميع الدول الأعضاء.

فيما يتمتع الأمريكيون ببرنامج الإعفاء من الفيزا لدخول الدول الأوروبية.

المتحدث باسم المفوضية الأوروبية – مارغاريتاس شيناس، يقول:

“مفوض شؤون الهجرة والداخلية والمواطنة ديميتريس أفراموبولوس، قام بزيار الولايات المتحدة مؤخرا، في الثامن من شباط/فبراير، لاستئناف الجهود من أجل دفع عملية المعاملة بالمثل مع الإدارة الجديدة. تقديرنا للوضع مع الولايات المتحدة لم يتغير وسنتابع المحادثات البناءة”.

قرار المعاملة بالمثل لاقى الموافقة برفع الأيدي محفزا المفوضية لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة خلال شهرين، لكنها لن تكون ملزمة.

من جهتها، أوضحت إدارة الأمن الداخلي في الولايات المتحدة أن الدول المذكورة، لا تلبي المتطلبات القانونية لبرنامج إلغاء الفيزا.

كندا تطبق أيضا شروط تأشيرة الدخول على البلغاريين والرومانيين، لكنها ستلغى في كانون الأول/ديسمبر المقبل.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

ايرلندا

العثور على مقبرة جماعية لاطفال أسفل دار سابق للأيتام في ايرلندا