عاجل

الفلبين: شرطي متقاعد يعترف بقتل 200 شخص ضمن كتيبة اعدام تحت قيادة الرئيس

أعترف ارتورو لاسكاناس الشرطي المتقاعد أمام مجلس الشيوخ الفلبيني أنه قتل نحو 200 شخص عندما كان عضوا في “كتيبة اعدام” تحت قيادة الرئيس رودريغو دوتيرتي عندما كان يشغل منصب رئيس بلدية…

تقرأ الآن:

الفلبين: شرطي متقاعد يعترف بقتل 200 شخص ضمن كتيبة اعدام تحت قيادة الرئيس

حجم النص Aa Aa

أعترف ارتورو لاسكاناس الشرطي المتقاعد أمام مجلس الشيوخ الفلبيني أنه قتل نحو 200 شخص عندما كان عضوا في “كتيبة اعدام” تحت قيادة الرئيس رودريغو دوتيرتي عندما كان يشغل منصب رئيس بلدية دافاو.

وقال الشرطي إنه كذب في استجواب سابق أمام مجلس الشيوخ عندما نفى ارتكاب جرائم قتل خارج نطاق القانون ذات صلة بدوتيرتي.

شرطي متقاعد ارتورو لاسكاناس:
“لا استطيع أن أذهب إلى قبري وأنا أحمل هذه الاسرار المظلمة والشريرة في حياتي والتي ولدت من رحم طاعتي لأوامر رئيس البلدية انذاك رودريغو دوتيرتي ولحملته على الاجرام والمخدرات. كانت لدي طاعة عمياء وولاء لدرجة أني كنت منخرطا بشكل مباشر في مقتل اخواي.”

وأعتبر حلفاء للرئيس أن الشهادة هي جزء من مؤامرة لمعارضيه تهدف إلى تشويه سمعته.
وانتخب دوتريتي رئيسا في ايار/مايو الماضي بناء على وعد بالقضاء على آفة المخدرات عبر تصفية عشرات الآلاف من الاشخاص من مهربين ومدمنين.

وتحدثت منظمات حقوقية عن 1400 جريمة قتل تحوم حولها الشبهات في دافاو خلال الفترة التي تولى فيها دوتيرتي منصب رئيس البلدية.

وقتل أكثر من 8000 ألف شخص منذ تولي رئاسة دوتيرتي البلاد معظمهم من متعاطي المخدرات الذين قتلوا على يد مسلحين غامضين في حوادث أرجعتها السلطات إلى افراد في العصابات.