مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

محكمة العدل الأوروبية تصدر قرارين بشأن الحجاب


العالم

محكمة العدل الأوروبية تصدر قرارين بشأن الحجاب

اليوم بشروط، يحق لمؤسسة أوروبية أن تحظر ضمن قوانينها الداخلية إبراز او ارتداء رموز دينية أو سياسية كالحجاب، بحسب محكمة العدل الأوروبية في لوكسمبورغ

وأصدرت المحكمة قرارها في قضيتين في بلجيكا وفرنسا، حيث اعتبرت مسلمتان أنهما تتعرضان للتمييز في مكان العمل وانهما سرحتا بسبب ارتداء الحجاب

وتقول المتحدثة باسم الشبكة الأوروبية لمناهضة العنصرية جورجينا سيكلوسي: نحن قلقون جدا من هذا الحكم، لأننا نخشى من أنه سيقصي النساء المسلمات من سوق العمل، وسيجبرهن على الاختيار بين حقوقهن للتعبير عن ديانتهن من خلال اللباس، وحقوقهن لولوج سوق العمل، وبالتالي هو حكم مثير للاستياء، وهو سيعطي أصحاب العمل إجازة التمييز ضد النساء المسلمات

وقالت المحكمة إن مثل هذا الحظر لا يشكل تمييزا مباشرا، لكن ينبغي أن يبرر بمشروع، كانتهاج سياسة حيادية إزاء الزبائن

أما في حال انعدام ذلك الشرط الداخلي للمؤسسة فإن رغبة مشغل الأخذ بعين اعتبار طلب أحد زبائنه عدم رؤية موظفة محجبة تقوم بعملها، لا يعد ضرورة مهنية

إجمالا على القضاء أن يأخذ في الاعتبار حريتين متناقضتين: حرية الانتماء إلى ديانة واظهارها، وحرية المؤسسة

وتقول كلير فاكي محامية محامية إحدى النساء المحجبات: لا يكفي بالنسبة لزبون أن يقول لا أريد هذا او ذلك، حتى يعمم المشغل الطلب على جميع الأجراء، الأمر أعقد بكثير. للمشغل دور يلعبه لإزالة العرائض العنصرية، هذا مهم وينبغي أن يلعب دوره

بعض المنظمات المناهضة لمعاداة الاسلام في فرنسا اعتبرت القرارين غير واضحين، فيما أدانت منظمة العفو الدولية قرارا يمنح هامشا أكبر للموظفين، للتمييز بحق النساء والرجال على أساس عقيدتهم

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

فرنسا

مسلسل فضائح الانتخابات الرئاسية الفرنسية للعام 2017