عاجل

حصيلة ضحايا الفيضانات العارمة التي تشهدها عدة مناطق من البيرو بلغت اثنين وستين قتيلا واحدى عشر شخصا في عداد المفقودين، كما أشارت السلطات إلى إصابة مئة وسبعين شخصا على الأقل.

في بلدة هواتشيبا ضواحي العاصمة ليما المياه غمرت الشوارع والسكنات حيث تدخلت مصالح الإغاثة المدنية لإجلاء الأشخاص الذين حاصرتهم السيول.

أحد سكان هواتشيبا يقول:“لا وجود لأي ممر يمكن استعماله للعبور، كما أنّ هناك العديد من الناس الذين يرغبون في العبور لكي يتمكنوا من بلوغ منازلهم.”

حوالي اثنين وستين ألف شخص يتواجدون دون مأوى بفعل الإضطرابات الجوية التي عرفها البيرو خلال الأيام الثالثة الأخيرة.

بيدرو بابلو كوتشينسكي رئيس البيرو الذي قام بتفقد الأضرار في أحد أحياء العاصمة ليما أعلن حالة الطوارئ مؤكدا تجنيد كل الإمكانيات للتكفل بالسكان المتضررين.

تنبؤات مصالح الأرصاد الجوية أشارت إلى استمرار الأمطار لأسابيع أخرى ما سيؤثر سلبا على الفلاحة والصيد البحري وكذى السياحة في البيرو.