عاجل

تقرأ الآن:

البيت الأبيض : "إف بي آي" لايملك أدلة على "تنسيق" بين حملة ترامب وموسكو


الولايات المتحدة الأمريكية

البيت الأبيض : "إف بي آي" لايملك أدلة على "تنسيق" بين حملة ترامب وموسكو

شكلت إفادة مدير مكتب التحقيقات الفدرالي أمام لجنة الاستخبارات في مجلس النواب الأميركي انتكاسة للرئيس دونالد ترامب، فقد أكد جيمس كومي أن مكتبه منكب على التحقيق حول مزاعم بوجود “تنسيق” بين أعضاء من فريق ترامب وبين روسيا، دون أن يعطي أي تفاصيل عن سير التحقيق أو إن كانت روسيا قد لعبت بالفعل دورًا لدعم حملة ترامب الانتخابية.

وأوضح كومي قائلًا: “لم نصدر حكمًا إن كان الروس قد نجحوا بأي شكل من الأشكال في التأثير على الانتخابات. أود أن أوضح بأننا لم نتطرق إلى هذا في التقرير”.

إدارة ترامب قللت من أهمية إفادة كومي، مشيرة إلى أن شيئًا “لم يتغير“، فـ “لا دليل” من قبل مكتب التحقيقات الفدرالي حول مزاعم التنسيق مع الروس.

شين سبيسر، المتحدث باسم البيت الأبيض: “عندما يقول الجناحان، سواء الديمقراطيون أوالجمهوريون بأنه لاتوجد دلائل، فإنني وإياكم يمكن أن نفهم أنه لاوجود للأمر”.

بينما كان مدير الإف بي آي يدلي بإفادته سارع الرئيس ترامب للتأكيد من جديد عبر حسابه على تويتر بأن مزاعم التنسيق مع روسيا لاتعدو كونها “أخبارًا وهمية”.

مراسل يورونيوز من واشنطن قال: “القضية المتعلقة بروسيا قد تشكل خطورة حقيقة على البيت الأبيض. فتاريخ الولايات المتحدة الأميركية لم يشهد تحقيقًا جنائيًا حول إمكانية تواطئ رئيس أميركي وقوة أجنبية معادية. ماقاله مدير إف بي آي صادم لكنه غير مفاجئ. لا أحد يعرف إن كان ترامب مكترثًا حقًا، غير أن الأميركيين مهتمون بالفعل، فآخر استطلاعات الرأي أظهرت أن التأييد لترامب وصل إلى 37%”.

ALL VIEWS

نقرة للبحث