عاجل

بريطانيا: توبياس إلوود، الوزير الشجاع

هرع أحد أعضاء مجلس الوزراء البريطاني، وهو عضو في البرلمان أيضاً، إلى الشرطي البريطاني الذي تعرض للطعن أمام مبنى البرلمان محاولاً إنقاذه، حيث أمضى الوزير وقتاً طويلاً واضعاً فمه على فم الضحية في محاولة

تقرأ الآن:

بريطانيا: توبياس إلوود، الوزير الشجاع

حجم النص Aa Aa

قام الوزير البريطاني لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا توبياس إلوود بمحاولة جريئة لإنقاذ حياة ضابط الشرطة الذي طعن من قبل مهاجم إرهابي أمام مجلس العموم هذا الأربعاء، ولكن الضابط توفي رغم جميع المحاولات. وأظهرت الصور الوزير إلوود، وهو ضابط سابق في الجيش البريطاني والدماء على وجهه وسط حشد من المسعفين في مكان الحادث في محاولة منه لإنقاذ الضابط الجريح.

وكان الوزير وهو نائب في مجلس العموم عن منطقة بورنموث، أول من نزل إلى ميدان مجلس العموم حين اقتحمه المهاجم بلباس أسود حيث قام بطعن الضابط أربع أو خمس مرات، قبل أن يرديه رجال الأمن قتيلا حين حاول طعن ضابط شرطة آخر. إلوود حاول أن يعطي الضابط المصاب مساعدة عبر تنفس من الفم للفم ومنع خسارته للدم عن طريق الضغط على أمكنة الجروح.

أما المصادفة الغريبة والمرعبة فهي أن إلوود سبق وأن فقد شقيقه جون في التفجيرات الإرهابية التي ضربت جزيرة بالي في إندونيسيا في العام ألفين واثني عشر، ليفاجئه اليوم الهجوم الإرهابي الذي وقع أمام عينيه، حيث تبين أنه كان من بين أوائل من شاهدوا جريمة الطعن، حيث تعرض الشرطي لعدة طعنات بالسكين حسب الوزير إلوود.