عاجل

تنظيم مايسمى بالدولة الاسلامية يتبنى هجوم لندن ، الذي خلف خمسة قتلى، من ضمنهم منفذ العملية، وهو من مواليد لندن، و بحسب رئيسة الوزراء فإنه كان معروفاً لدى مصالح الأمن

بعد ظهر الاربعاء و في قلب العاصمة البريطانية ، قام رجل على متن سيارة رباعية الدفع بدهس المارة على جسر ويستمنستر المؤدي إلى البرلمان، ليترجل بعدها من السيارة و يقتل الشرطي كايث بالمر صاحب 48 عاماً الذي كان متوقفاً بسيارته أمام مبنى البرلمان، بطعنه عديد المرات.

كما قضت امرأة معلمة من جنسية بريطانية من أصل اسباني تبلغ من العمر43 عاما و هي أم لطفلتين و يتعلق الأمر بعايشة فرادي

القتيل الثالث أمريكي يدعى كارت كوشران، وكان رفقة زوجته التي اصيبت جروح ،وكانا في لندن للاحتفال بمرور ربع قرن على زواجهما

كما جرح 40 شخصاً ، و حسب مارك رولي الضابط في اسكتلنديارد فإن سبعة منهم كانوا في حالة خطيرة

من بين الجرحى هناك ثلة من التلاميذ الفرنسيين كانوا في رحلة مدرسية إلى لندن. كما كان ضمن المصابين خمسة سياح من كوريا الجنوبية ، وسيدة رومانية تم اسعافها وهي تعاني من جروح خطيرة