عاجل

جسر وستمنستر يفتح من جديد أمام حركة السير بعد الهجوم المروع الذي شهده الثلاثاء الماضي، الجسر الواقع في حي يعتبر من أهم الأحياء السياسية والسياحية في المملكة المتحدة أصبح قبلة للناس الذين يقصدونه للترحم على أرواح الضحايا الأربعة للغدر الإرهابي.

من بين الضحايا الشرطي كايث بالمر الذي تعرض للطعن بالسكين من قبل المعتدي أمام مبنى البرلمان البريطاني، كيث بالمر ثمانية وأربعون عاما تارك أرملة ويتيما.

من بين الضحايا عايشة فرادي ثلاثة وأربعون عاما معلمة من جنسية بريطانية من أصل اسباني وتركي تبلغ من العمر43 عاما وهي أم لطفلتين.

القتيل الثالث أمريكي يدعى كورت كوكران كان رفقة زوجته التي اصيبت بجروح في لندن للاحتفال بمرور خمس وعشرين سنة على زواجهما.

الضحية الر ابعة بريطاني يدعى ليسلي رودس في الخامسة والسبعين من العمر من ضاحية ستريتام جنوبي لندن، توفي ليلة الخميس في مستشفى كينغس كوليج متأثرا بجراحه إثر تعرضه للدهس بالسيارة على رصيف جسر وستمنستر.