عاجل

تقرأ الآن:

أكثر من مائتي قتيل والقوات العراقية تعلق عملياتها غربي الموصل


العراق

أكثر من مائتي قتيل والقوات العراقية تعلق عملياتها غربي الموصل

Hot topic map

Hot Topic الموصلالمزيد عن موضوع

أمام ارتفاع حصيلة عدد الضحايا المدنيين العراقيين غربي الموصل إلى نحو مائتي وأربعين قتيلا، جراء ضربات جوية نفذتها قوات التحالف قبل تسعة أيام، علقت الحكومة العراقية عملياتها العسكرية الهادفة إلى استعادة السيطرة على هذا الجزء من المدينة من قبضة تنظيم داعش

دمار هائل لحق بالمباني السكنية، وعمليات انتشال جثث الضحايا من تحت الأنقاض ليست سهلة، فيما كان عناصر تنظيم داعش يستعملون المدنيين كدروع بشرية، ويطلقون عليهم النار إذا حاولوا الفرار من المناطق التي يسيطر عليها التنظيم المتطرف

وجاء في بيان للتحالف الدولي أن قواته ضربت الموقع الذي قيل إن مدنيين سقطوا فيه بناء على طلب من القوات العراقية اعتقادا منها أن الغارة تستهدف عناصر داعش

في حي الجديدة من المدينة القديمة يواصل الأهالي دفن ضحايا القصف من ذويهم
ويقول بشار عبد الله الذي فقد ثلاثة عشر فردا من عائلته : لماذا يأتون بهذه الترسانة الحربية ويلقونها على رؤوس المدنيين؟ قبل بدء المعركة غربي الموصل، أكد الجانبان العراقي والأمريكي أن المعركة ستكون سهلة، ما أشاع الطمأنينة في نفوس الناس، فلم يغادروا بيوتهم، ولم يكونوا يعرفون أن قصفا كهذا سيستهدفهم، فما وقع ليس تحريرا بل تدميرا

ويقول قادة عسكريون عراقيون إنه يتعين تغيير أسلوب المعركة باعتماد عمليات جراحية دقيقة لاستهداف عناصر داعش وإخراجهم من الحي القديم للمدينة دون إلحاق ضرر بالمدنيين، أو عزل المدينة القديمة وفتح جبهات أخرى

وتدعم الولايات المتحدة القوات العراقية لإخراج عناصر داعش من الموصل منذ ستة أشهر، تمكنت خلالها القوات العراقية من استعادة شرقي المدينة والنصف الغربي منها، لكن لا يزال حوالي ستمائة ألف مدني في مناطق سيطرة تنظيم داعش، معظمهم في المدينة القديمة، حيث يعاني الأهالي نقصا في الماء والغذاء

في الأثناء أعلنت وزارة الدفاع العراقية تسلمها أربع مقاتلات من نوع أف ستة عشر من الولايات المتحدة في قاعدة بلد شمالي بغداد، وهي دفعة من أصل صفقة تشمل ستا وثلاثين طائرة اشترتها الحكومة العراقية