عاجل

كشفت شركة سامسونغ أخيرا عن خطتها بشأن التخلص من هواتف غالاكسي نوت 7 التي قامت بسحبها من جميع الأسواق جراء الخلل الذي سبب في كثير من الحالات انفجار بطارية الجهاز.

وأعلنت سامسونغ عن سحبها جميع أجهزة نوت 7 من الأسواق، في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، بعد تأكدها من أن الجهاز يشكل “خطرا على سلامة” المستخدمين، وقد تم إلغاء تسويق الهاتف تماما بعد وقت قصير لم يتجاوز الشهرين من إطلاقه، حيث بلغ سعره حوالي 900 دولار.

وألمحت الشركة الكورية الجنوبية، الإثنين 27 مارس/آذار، إلى أنها تخطط لبيع إصدارات جديدة من هواتف غالاكسي نوت 7 الذكية التي تم سحبها من المتاجر، ولم تعط سامسونغ تفاصيل محددة عن خطتها، لكن البيان الرسمي الصادر عن الشركة يقول إن الهواتف سيتم إعادة تدويرها، ومعالجتها بطريقة صديقة للبيئة، ثم إعادة بيعها كهواتف جديدة.