عاجل

تقرأ الآن:

احتجاجات في باريس لليلة الثانية على التوالي بعد قتل الشرطة صينيًا في بيته


فرنسا

احتجاجات في باريس لليلة الثانية على التوالي بعد قتل الشرطة صينيًا في بيته

غضبٌ في العاصمة الفرنسية باريس جمع مساء الثلاثاء جماهير غفيرة أمام محافظة الشرطة للدائرة الباريسية التاسعة عشرة ذات الكثافة السكانية العالية من المهاجرين للاحتجاج ضد تجاوزات بوليسية. السبب المباشر قتلُ رجال الشرطة ليل الأحد ربّ عائلة من أصل صيني داخل شقته وبرروا ما فعلوه بقولهم إنه هاجمهم حاملا مقصًّا، فيما كذبت ذلك أسرةُ الضحية وأكدتْ أن المقص كانت في يده، لأنه كان يستخدمها في المطبخ عند قدوم الشرطة إلى البيت.

شاب صيني كان ضمن المحتجين قال:

“لا نعرف التفاصيل حول هذا الموضوع، ونعرف فقط أنه قُتِل، لذا جئنا هنا لنطلب من الشرطة أن توضح لنا ما حدث، نريد معرفة التفاصيل”.

هذه الاحتجاجات تجري لليلة الثانية على التوالي وقد تخللتها توترات حيث أطلقتْ الشرطة الغازات المسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين، بينما استقبل مسؤولو أمن باريس مساء الثلاثاء ممثلين عن المحتجين الذين هتفوا واصفين رجال الشرطة بالقتَلة.

الضحية الصيني كان في السادسة والخمسين من العمر وهو أب لخمسة أطفال. بكين طالبت بإلحاح باريس بتوضيح ملابسات الحدث.