عاجل

تقرأ الآن:

مئة عام على اعلان الولايات المتحدة الحرب على المانيا


الولايات المتحدة الأمريكية

مئة عام على اعلان الولايات المتحدة الحرب على المانيا

شهر نيسان/ابريل قبل قرن شهد حدثين تاريخيين هامين.

اولهما، في السادس منه، الولايات المتحدة تعلن الحرب على المانيا بعد موافقة الكونغرس.

وفي التاسع منه، وهو الحدث الثاني، اكثر من ثلاثة آلاف جندي كندي قتلوا في معركة فيمي الواقعة بين مدينتي آراس ولينس في منطقة باد دو كالي شمال فرنسا. معركة ساعدت على تشكيل الهوية الوطنية الكندية.

الحرب العالمية الاولى اندلعت في آب/اغسطس عام 1914، بعد شهرين على مقتل ولي عهد الامبراطورية النمساوية المجرية الدوق فرانس فردينان وزوجته في سارييفو. فكانت اكثر الحروب تدميراً في التاريخ الحديث . اذ استخدمت فيها قنابل الغاز وادت الى مقتل اكثر من عشرة ملايين جندي.

وقد شكلت منعطفاً هاماً لدور الولايات المتحدة عالمياً. فبعد ان اختار رئيسها وودر ويلسن الحياد، عاد في ولايته الثانية ليعلن ان “حرب الغواصات الالمانية هي
حرب ضد البشرية”. واكد على “وجوب بسط الامن في العالم من اجل الديمقراطية”.

فالرأي العام الاميركي بدأ يتغير مع اقدام غواصة المانية على اغراق سفينة مقابل السواحل البريطانية. اعتداء ادى لمقتل اكثر من الف ومئتي راكب بينهم مئة وثمانية وعشرون اميركياً.

هذه الحرب لم تنته الا باستسلام المانيا وتوقيعها معاهدة فيرساي في 28 من حزيران/ يونيو 1919، بعد خمس سنوات كاملة من المعارك.