مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

مصر تبدي قلقها من حالة الاستقطاب في مجلس الأمن بعد هجوم خان شيخون


العالم

مصر تبدي قلقها من حالة الاستقطاب في مجلس الأمن بعد هجوم خان شيخون

أعربت مصر عن قلقها إزاء حالة الاستقطاب التي تشهدها اروقة مجلس الأمن الدولي فيما يخص الهجوم الكيماوي الذي استهدف منطقة خان شيخون في سوريا.
​وزارة الخارجية المصرية وعلى لسان المتحدث باسمها احمد أبو زيد ابدت قلقها الواضح من حالة الخلافات والاستقطاب داخل مجلس الامن٬ بعيد مشروع القرار المطروح من الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا بشأن التعامل مع اعتداء بلدة “خان شيخون” بمدينة إدلب السورية، واصفاً حالة الاستقطاب بالخطوة المعيقة من قدرة المجلس على وضع حد للمعاناة الإنسانية للشعب السوري.

وأكد المتحدث باسم الخارجية، على أن مصر ستظل تضع مصلحة الشعب السوري في مقدمة أولوياتها حينما تتعامل مع مشروعات القرارات التي يتم وضعها بشأن سوريا في مجلس الأمن، اتساقاً مع مبادئها ومواقفها المعلنة تجاه الأزمة السورية منذ بداية اندلاعها، وانطلاقاً من مسئوليتها كعضو في مجلس الأمن مسئول عن ضمان احترام ميثاق الأمم المتحدة وقواعد القانون الدولي والحفاظ على السلم والامن الدوليين.

وأعرب أبو زيد عن الأسف لكون الأوضاع الإنسانية للشعب السوري باتت رهينة للخلافات داخل مجلس الأمن، مشيراً إلى أن مصر سوف تستمر في بذل الجهد لتقريب المواقف بهدف التوصل الي التوافق المطلوب لاعتماد قرار يعكس الإرادة الجماعية للمجتمع الدولي، وستتخذ في النهاية القرار الذي تري فيه تحقيق مصلحة للشعب السوري

موقف مصر كذلك جاء متسقاً ومتوازناً مع عدم استباق نتائج التحقيقات وعدم كيل الاتهامات مسبقاً لأي جهة كانت٬ دون اجراء تحقيق دولي دقيق ومهني لمعرفة حقيقة ما جرى٬ مترافقاً مع ادانة قوية من قبل مصر لاستهداف المدنيين بهذا الشكل المفجع٬ واستخدام الاسلحة المحرمة دولياً.

وطالبت مصر بضرورة محاسبة كل من يثبت تورطه بهذا الهجوم البشع الذي هز مشاعر العالم بأجمعه٬ مشددة على ضرورة تعاون جميع الاطراف السورية في سير التحقيقات.

العالم

الاكتئاب .. مرض العصر الحديث