مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

التينورخوان دييغو فلوريز: أوبرا "فيرتر"، عمل ممتع رغم صعوبته


موسيقي

التينورخوان دييغو فلوريز: أوبرا "فيرتر"، عمل ممتع رغم صعوبته

In partnership with

حوار مع التينور خوان دييغو فلوريزوالسوبرانو أنّا ستيفاني حول متعة العمل في أوبرا “فيرتر” وأيضا صعوبته. ********************* يقول التينور خوان دييغو فلوريز:“فيرتر، هي واحدة من أبرزالمراجع الموسيقية بالنسبة لأي تينور. في الماضي، لم أكن أتصور نفسي وأنا أغني فيرتر، لأن هذا الدور لم يكن مناسبا لصوتي.
اليوم، أشعر أن صوتي يتغير وأنه بإمكاني التعبيرعن نفسي من خلال هذا الأسلوب الغنائي.”

تقول السوبرانو أنّا ستيفاني:” إنه أول دور رئيسي لي باللغة الفرنسية. بالنسبة لي، هذه الموسيقى الرومانسية والقوية والمخملية والعاطفية، تجعلني أنغمس تماما في الدور.”
وتضيف:” يمكنك السماح لصوتك ولعواطفك، التحليق عاليا في مثل هذا النوع من الموسيقى الرومانسية الفرنسية.”

يقول التينورخوان دييغو فلوريز:“معظم مرجعياتي الموسيقية الآن، هي باللغة الفرنسية. أنا أحب ذلك. إنها لغة صعبة بالنسبة للغناء، بعض الحروف وتركيبة الجمل، لا تساعد في إبراز الصوت.”

تقول السوبرانو أنّا ستيفاني:“هذه الأوبرا هي هدية بالنسبة لي. دقة هذا العمل وجانبه الإنساني، جعلاني أرى ما أقوم به بطريقة إيجابية جدا.
أشعر أن وظيفتي هي تقاسم هذه المشاعر مع الناس. العواطف هي انعكاس لذكائنا. لو استطعت تحريك مشاعر شخص واحد بين الحضور وجعله يسافر في بحر من العواطف، سيكون لدي انطباع بأنني أديت مهمتي على أفضل وجه.”
————————————————- *معلومات حول أوبرا “فيرتر” كما كتبها ماسنيه *
في “فيرتر“، حقق ماسنيه توازنا كبيرا بين الدراما والشخوص وجمال الصوت معتمدا على رواية غوته. المأساة تعنى أساسا بمشاعر فارتر وشارلوت وألبرت. الشاعر فارتر يحب شارلوت التي تحب فارتر لكنها مخطوبة لألبرت. يغادر فارتر ويعود ليجد شارلوت قد تزوجت. تتوسل إليه أن يدعها وشأنها لكن، لدى اكتشاف أن زوجها أقرضه مسدس تسرع إليه لتجده قد مات.
الأوبرا تعكس انبهار ماسنيه بنفسية النساء، حتى لو افتقرت شارلوت بعض عمق بطلات بوتشيني. لكن ماسنيه يعطيها جاذبية شديدة الإقناع.

اختيار المحرر

المقال المقبل

موسيقي

"عودة عوليس إلى وطنه"، جوهرة موسيقى الباروك في حلة جديدة