مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

إردوغان يُعلن أن نتيجة الاستفتاء حدثٌ تاريخي غير عادي وتحوُّلٌ عميق في تاريخ تركيا

Live

تركيا

إردوغان يُعلن أن نتيجة الاستفتاء حدثٌ تاريخي غير عادي وتحوُّلٌ عميق في تاريخ تركيا

فرحة عارمة في تركيا في أوساط الموالين للرئيس رجب طيب إردوغان وحزبه الحاكم، حزب العدالة والتنمية.
الرئيس قال إن الناخبين الأتراك اتخذوا قرارا تاريخيا وإن ما جرى ليس حدثا عاديا بل هو تحوُّل كبير في مسار التطوُّر السياسي لبلاده منذ قيام تركيا الحديثة على أنقاض الإمبراطورية العثمانية.

في ندوة صحفية أعقبت إعلان الفوز، قال إردوغان بنبرة هادئة، تختلف عن انفعالاته التي طبعتْ تصريحاته وخُطبه خلال الأسابيع الماضية، بعد شُكره جميع الناخبين الأتراك مهما كانت توجهاتهم وخياراتهم أثناء التصويت:

“هذه الإصلاحات الدستورية ليست تغييرات عادية. إنها شيء مختلف وهي ذات مدلول قوي جدا جدا. إنها المرة الأولى في تركيا التي يقرر فيها البرلمان والشعب مثل هذا التغيير الهام”.

إردوغان أعلن أن خمسة وعشرين مليون ناخب صوَّتوا بـ: “نعم” لتعديل الدستور وتوسيع صلاحيات الرئيس، وهو ما يعادل واحدا وخمسين فاصلة خمسة بالمائة من الأصوات.

وبهذا الاستفتاء، يكون الرئيس التركي قد نجح في انتقالٍ سلسٍ ببلاده من النظام السياسي البرلماني إلى النظام الرئاسي مستفيدًا من محاولة الانقلاب الفاشلة ضده الصيف الماضي التي هيَّأت له الأجواء والظروف لترسيخ أقدامه في الحُكم وتعزيز صلاحياته رغم الانتقادات والداخلية والخارجية.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المجر

"مسيرة الحياة" في بودابست اليوم