عاجل

تقرأ الآن:

فيسبوك: بحثاً عن قراءة الأفكار


العالم

فيسبوك: بحثاً عن قراءة الأفكار

في العام 2015، قال مؤسس الفيسبوك مارك زوكربيرج إن مستقبل الاتصالات قد يكون التخاطر*... Vamos debruçar-nos “في يوم ما، أعتقد أننا سنتمكن من إرسال أفكار غنية كاملة لبعضنا البعض باستخدام التقنية مباشرة“،
“ستتمكن من التفكير في شيء ما وسيتمكن اصحابك من القيام بهذه التجربة في الوقت ذاته أيضا: انها تكنولوجيا الاتصالات اللا محدودة.”

فكرة قراءة العقول هذه أشبه بالخيال العلمي. لكنها قد تكون أسوأ كابوس لأمن المعلومات الشخصية على الاطلاق.

الآن، بعد عامين، الفيسبوك يعمل بجد لجعل رؤية زوكربيرج المستقبلية حقيقة واقعة. ريجينا دوغان، التي ترأس كل من وكالة
مشاريع البحوث الدفاعية المتقدمة ومجموعة التكنولوجيا المتقدمة والمشاريع في غوغل، هي التي تتولى قيادة هذا الجهد. قدمت دوغان في مؤتمر فيسبوك F8 يوم الأربعاء الماضي، تفاصيل ملموسة عن جهود
الشركة المتعلقة بالتخاطر للمرة الأولى، وقدمت مبادرة بحثية تأمل أن تمكننا في يوم ما من كتابة الكلمات على صفحة الفيسبوك من خلال التفكير فيها فقط.

ريجينا دوغان، تقول:” هدفنا هو إنشاء نظام قادر على تحرير مائة كلمة في الدقيقة من دماغك مباشرة خمس مرات أسرع من امكانية الكتابة على هاتفك الذكي، مباشرة من الدماغ”.

بالنسبة لدوغان التي تدير مختبر البحوث والأجهزة السرية في مبنى فيس بوك 8، فكرة هذه الواجهة بين الدماغ والحاسوب ليست بعيدة المنال كما قد تبدو.
أكثر من ذلك، انها منطقية. التفكير بكلماتنا من خلال الحاسوب قد يكون أكثر كفاءة من الكتابة يدويا.
التفكير بالأوامر في هواتفنا الذكية يمكن أن يحررنا من التحديق فيها لمدة طويلة، ما يتيح لنا المزيد من الوقت للانخراط بالعالم من حولنا.

سوف نرى ما إذا كان الفيسبوك له القدرة على تطوير مثل هذه التكنولوجيا ونشرها على نطاق واسع.
لكن إذا تمكن حقاً، لربما سيواجه مهمة أكثر ضخامة هي: الحصول على ثقة الناس بالشركة للتعرف على خصوصية أدمغتهم.

دوغان التي تدرك جيدا هذه المخاوف، اشارت قائلة ان الفيسبوك سيستخدم نهجا قياسيا لواجهات الدماغ والكمبيوتر الجديدة هذه. واضافت “ لنكن واضحين، اننا لا نتحدث عن فك رموز الافكار العشوائية الخاصة بك”. “اننا نتحدث عن فك الكلمات التي قررت مشاركتها بالفعل.”

وشددت دوغان على أن الفيسبوك لا يتبع التقدم التكنولوجي بطريقة عمياء دون النظر في الآثار المترتبة على ذلك. وقالت” نطرح اسئلة حول التقدم التكنولوجى وسنستمر.” ، “أشعر بالتفاؤل بشأن التقدم التكنولوجي. كما أشعر بالمسؤولية عن القيام بأشياء صحيحة “.

المزيد من المعلومات عن قراءة الأفكار

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

العالم

جرم فضائي يمر قرب الأرض