عاجل

الاعتداءات الدامية في فرنسا

تقرأ الآن:

الاعتداءات الدامية في فرنسا

حجم النص Aa Aa

أيام قليلة قبل الانتخابات الرئاسية في فرنسا، شهدت العاصمة الفرنسية اعتداء، قتل خلاله مسلح شرطيا وأصاب اثنين آخرين بجروح، في هجوم تبناه تنظيم داعش

فيما يلي أخطر الاعتداءات الدامية التي شهدتها العاصمة الفرنسية، والمحاولات التي تم إفشالها منذ بداية 2015:

*في 7 و9 يناير 2015: مسلحان يهاجمان مقر صحيفة شارلي ايبدو الساخرة ويقتلان اثني عشر شخصا. وفي اليوم الموالي قتل شخص خارج باريس، فيما احتجز مسلح رهائن في محل تجاري يهودي، وقد قتل منهم أربعة أشخاص، أما المهاجمون فقد قتلوا في عمليات متفرقة لاطلاق النار، بعد إعلانهم ولاءهم لداعش

*في 3فبراير: هاجم رجل بسلاح أبيض ثلاثة جنود كانوا يحرسون مركزا للطائفة اليهودية في مدينة نيس، واعتقل المهاجم موسى كوليبالي

*في 19 نيسان/ابريل: إيقاف طالب جزائري للاشتباه في قتله امرأة وجدت مقتولة في سيارتها، والتخطيط لمهاجمة كنيسة في ضاحية فيلجويف الباريسية

*في 26 يونيو/حزيران: الفرنسي ياسين الصالحي يقطع رأس رئيس عمله هيرفيه كورنارا، في سان كينتان فيلافييه، حيث حاول تفجير المنشأة التي يعمل فيها، ويبدي ولاءه من خلال صورة لتنظيم داعش، وقد انتحر في حبسة في كانون الأول/ديسمبر الماضي

*في 13 من يوليو تموز: إيقاف أربعة أشخاص من بينهم جندي، بتهمة التخطيط لهجوم ضد ثكنة عسكرية لقتل ضابط، وقد أعلنوا ولاءهم لتنظيم داعش

*في 21 أغسطس: ثلة من المسافرين يمنعون وقوع حمام من الدماء على متن قطار سريع يربط بين أمستردام وباريس، بعد أن شلوا حركة أيوب الخزاني عندما أطلق النار على المسافرين، وكان الخزاني معروفا لدى المخابرات الفرنسية بارتباطه بالتشدد الديني

*في 13 تشرين الثاني/نوفمبر: 15 مسلحا يهاجمون بالأسلحة والمتفجرات محيط ملعب كرة القدم الوطني في باريس، حيث كانت تدور مقابلة بين فرنسا وألمانيا، كما هاجموا مقهى وقاعة باتاكلان للعروض، في هجوم منسق خلف 130 قتيلا وأكثر من 350 جريحا، وهو الهجوم الأكثر دموية في تاريخ فرنسا

*في 7يناير/جانفي 2016: رجل مسلح بساطور ويحمل شعار داعش أردته الشرطة قتيلا، عندما حاول مهاجمة أحد مراكزها في باريس. وكان المهاجم أدين بالسرقة في ألفين وثلاثة عشر

*في 13 يونيو/حزيران: مسلح يقتل شرطيا وزوجته في منزلهما غربي باريس، حيث طعن الزوج بسكين حتى الموت فيما شقت حنجرة الزوجة أمام طفلها الصغير. وتمكنت الشرطة من قتل المهاجم الذي كان أعلن ولاءه لتنظيم داعش

*في 14 يوليو/تموز: سائق شاحنة يدهس حشودا من المارة على جادة في مدينة نيس، مخلفا أكثر من ثمانين قتيلا وما يزيد عن ثلاثمائة جريح. المهاجم محمد لحويج بوهلال قتلته الشرطة وكان أعلن ولاءه لتنظيم داعش

*في 3 شباط/فبراير2017: رجل يحمل سيفين يهاجم أربعة جنود خلال دوريتهما في متحف اللوفر في باريس. وقد أصيب المهاجم بجروح خطيرة

*في 18 آذار/مارس: مقتل رجل في مطار أورلي في باريس عندما هاجم جنديا

*في 19 نيسان/ابريل: الشرطة توقف فرنسيين في مرسيليا، للاشتباه في تخطيطهما لتنفيذ هجوم بأسلحة وقنابل تم العثور عليها، إثر عملية تفتيش

*في 21 نيسان/ابريل:مسلح معروف لدى المخابرات الفرنسية بارتباطاته الدينية المتشددة، قتل شرطيا وجرح اثنين آخرين في الشأن ايليزيه، قبل أن يقتل في تبادل لإطلاق النار