عاجل

عاجل

14.923 رأسا نوويا في العالم

تقرأ الآن:

14.923 رأسا نوويا في العالم

حجم النص Aa Aa

يبدو أن العام 2017 يشكل نقطة فاصلة في عالم الأسلحة النووية.
تزعزعت العلاقات بين الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا-القوتين النوويتين الأكبر في العالم- ووصلت إلى مرحلة حرجة بسبب اتهام الولايات المتحدة لروسيا بالتدخل في نتائج الانتخابات الرئاسية الأمريكية. كما زادت مسألة استخدام روسيا للأسلحة الكيميائية في سوريا من تعقيد العلاقات.

كوريا الشمالية
يستفحل الوضع في شبه الجزيرة الكورية إلى درجة أن الخبراء والسياسيين بدأوا الحديث بجدية عن احتمال نشوب حرب قد تستخدم فيها الأسلحة النووية. تفرضها ما يعتبره الغرب استفزازات كوريا الشمالية المتمثلة باجراء التجارب الصاروخية، والعروض العسكرية في بيونغ يانغ، وتصريحات زعيم كوريا الشمالية عن استعداد بلاده لهذه الحرب، الأحاديث المتداولة في واشنطن عن ضربة استباقية لكوريا الشمالية، المدمرات الأمريكية على مقربة من شبه الجزيرة.

ويختلف الخبراء حول عدد الأسلحة النووية القابلة للتصدير التي تمتلكها كوريا الشمالية، ولكن هناك المزيد من المعلومات عن ترسانات أخرى حول العالم.

دونالد ترامب
خصص الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تريليون دولار بهدف تحديث الأسلحة النووية الأمريكية، كما تعزز روسيا من جهتها ميزانية القوة النووية لبلادها بهدف تغذية ترسانتها الحربية.

وعلق ترامب على مسألة تخصيص روسيا لميزانية جديدة للأسلحة النووية قائلا:” دعونا ندخل في سباق للأسلحة”.

أصدرت جريدة “بيزنس انسيدر” مقالا مفصلا عن الأسلحة النووية في العام 2017 ذكرت فيه أن الإنسانية أصبحت في مواجهة خطر داهم إذ من الممكن أن يباد العالم في غضون دقيقتين وثلاثين ثانية إذا قرر أحدهم استخدام هذه الأسلحة الفتاكة.