عاجل

عاجل

المعارضة الفنزويلية تدعو إلى مسيرات حاشدة بمناسبة عيد العمال

تقرأ الآن:

المعارضة الفنزويلية تدعو إلى مسيرات حاشدة بمناسبة عيد العمال

حجم النص Aa Aa

في ذكرى مرور شهر على بدء تعبئتها ضد الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو الاثنين، دعت المعارضة إلى تظاهرات جديدة “ضد الدكتاتورية” في العاصمة كراكاس وفي كل أنحاء البلاد.
الاحتجاجات التي انطقلت منذ حوالى شهر، أسفرت عن مقتل نحو ثلاثين شخصا، وتصر المعارضة الاستمرار فيها.

غوستافو لندر، متظاهر:
“جئت إلى هنا اليوم للاحتجاج والإشادة بالشعب والشباب الذين وهبوا أرواحهم من أجل فنزويلا أفضل، فنزويلا التي نريدها نحن الطلاب متطورة ولكن الحكومة ترفض ذلك، السلطة لا توفر لنا الظروف اللازمة لتطوير البلد، وهم يقتلوننا، لذلك نحن هنا من أجل التغيير “

المعارضة تكثف من التظاهرات، منذ بداية نيسان/ابريل، من أجل التوصل الى اجراء انتخابات عامة مبكرة، قبل نهاية ولاية الرئيس مادورو في كانون الاول/ديسمبر ألفين وثمانية عشر.


وبات سبعة من كل عشرة فنزويليين يأملون في استقالة نيكولاس مادورو في هذا البلد الغني بالنفط، لكن يواجه ازمة اقتصادية خطيرة زاد من حدتها تراجع اسعار النفط.
وتعاني البلاد من تضخم هو الأعلى في العالم، ومن المتوقع ان يبلغ 750% في العام 2017، حسب توقعات صندوق النقد الدولي، ومن نقص يشمل ثلثي المواد الاساسية.

وفيما ينتقد المعارضون قمع الحكومة الذي اسفر عن مقتل ثلاثين شخصا واصابة المئات بجروح، يتهمهم نيكولاس مادورو بالقيام “بأعمال ارهابية” لتسهيل حصول انقلاب وتدخل اجنبي بإشراف الولايات المتحدة.

وادى القرار الذي اتخذته اواخر اذار/مارس المحكمة العليا التي يشتبه بانها على صلة وثيقة بمادورو الاستئثار بصلاحيات البرلمان، لتعطي بذلك الفريق الرئاسي كامل السلطات، الى تأجيج الازمة.

وبعد الاحتجاجات الدبلوماسية واتهام المعارضة الحكومة بـ “الانقلاب“، تراجعت المحكمة العليا عن قرارها بعد 48 ساعة. لكن ذلك لم يهدئ غضب معارضي مادورو او يخفف من الضغوط الدبلوماسية.