عاجل

تقرأ الآن:

تركيا: الصحافة تحت الضغط


مكتب بروكسل

تركيا: الصحافة تحت الضغط

بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة الاتحاد الأوروبي يطالب تركيا بإطلاق سراح الصحفيين المعتقليين لديها وهناك حالياً حوالى مئةٍ وستين صحافياً معتقلاً في السجون التركية.

البرلمان الأوروبي نظّم هذا الأسبوع معرضاً حول حرية الصحافة وقالت زوجة الرسام التركي المسجون موسى كارت متحدثة عن الوضع الإعلامي في تركيا: في الفترة الأخيرة تمارسُ ضغوط على حرية التعبير في تركيا وتم استهداف صحيفة جمهوريت. كان الاستهداف عملية سياسية. وتم اعتقال اثنيْ عَشَر شخصاً بمن فيهم الصحفيين والمدراء وزوجي موسى كارت وهم الآن في سجن سيليفري. من الصعب جداً أن نشرح كيف نعيش لأن الأمر قد يبدو غير معقول.

وكانت ألمانيا قد اعترضت في وقت سابق على اعتقال الصحفي التركي من أصول ألمانية دينيس يوشل فيما تقول ريبيكا هارمس النائب الألمانية في البرلمان الأوروبي أنه على الاتحاد الأوروبي أن ينظر أيضاً إلى الوضع الإعلامي وحرية الصحافة في الدول الأعضاء خصوصاً في المجر.

وشددت هارمس على أن الصحافة ليست جريمة وأضافت أن الصحافة المستقلة وحرية التعبير والتعدد الإعلامي هي شروط مسبقة للديقراطية. وقالت هارمس أيضاً أن حالة الحريات الإعلامية في المجر على سبيل المثال لم تتحسن أبداً لا بل أنها تسوء أكثر على الرغم من كل انتقادات بروكسل.

من جهتها طالبت منظمة العفو الدولية اليوم الأربعاء بالإفراج الفوري وغير المشروط عن جميع الصحافيين المحتجزين في تركيا

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

مكتب بروكسل

بريكست: لا فاتورة ولا قصاص إنما تسوية للحسابات المالية