عاجل

تقرأ الآن:

برنامج "حالة الاتحاد" في الأسبوع الأول من شهر أيار-مايو 2017


حالة الاتحاد

برنامج "حالة الاتحاد" في الأسبوع الأول من شهر أيار-مايو 2017

في البرنامج الأسبوعي “حالة الاتحاد” قدّم الزميل فريديرك بوشار مجموعة من التقارير عن مواضيع شغلت
الأوساط الأوروبية في الأسبوع الفائت. ومن هذه المواضيع نبدأ ببريطانيا حيث احتدت اللهجة بين بروكسل ولندن بعد نشر إحدى الصحف الألمانية مقالاً تمّ تداوله بكثرة على مواقع التواصل الاجتماعي. ويدعي كاتب المقال أن اللقاء الذي تم بين رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر ورئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي في الأسبوع الماضي كان كارثيا. بحسب الكاتب، قال رئيس المفوضية الأوروبية لرئيسة الوزراء البريطانية العبارة التالية: سأترك لندن وشكوكي ازدادت عشرةَ أضعاف عما كانت عليه قبل اللقاء.

وفيما تبدأ تيريزا ماي بحملة انتخابية من أجل تعزيز سلطتها في المفاوضات مع بروكسل، ثمة حملة انتخابية أخرى انتهت في فرنسا. الأمر غير الاعتيادي في الانتخابات الفرنسية يتعلق بالسؤال عن انتماء فرنسا إلى الاتحاد الأوروبي ومنطقة اليورو.شارل دو مارسيلي الخبير السياسي من مؤسسة روبرت شومان قدّم ليورونيوز قراءة عن هذا الموضوع الذي لعب دوراً كبيراً في حملات المرشحين الفرنسيين.

وفي وقت تكبُر فيه أزمة الاتحاد الأوروبي الوجودية حيث يتم التفاوض في بريكست، تم افتتاح متحف بيت التاريخ الأوروبي في بروكسل. يمكن للزائرين أن يروا المعروضاتِ والتحفَ وأبرزها المكتسبات القضائية التي تتألف من عشرات آلاف النصوص القانونية التي تحدد العلاقة بين الدول الأوروبية الأعضاء. في “حالة الاتحاد” تقرير للزميلة ايزابيل دا سيلفا.

حالة الاتحاد

برنامج "حالة الإتحاد" في الأسبوع الثالث من شهر نيسان-أبريل 2017