عاجل

عاجل

الفلسطينيون يستعدون لانتخاب مجالس بلدية في الضفة الغربية

تقرأ الآن:

الفلسطينيون يستعدون لانتخاب مجالس بلدية في الضفة الغربية

حجم النص Aa Aa

في ظل استمرار الانقسام الفلسطيني بين فتح وحماس، ينتخب الفلسطينيون يوم السبت مجالسهم البلدية في الضفة الغربية فقط دون قطاع غزة. ولم تشارك المنطقتان في انتخابات مشتركة منذ الانتخابات التشريعية سنة 2006. وتدير السلطة الفلسطينية الضفة التي يحتلها الجيش الإسرائيلي منذ خمسين عاما
ويتوجه حوالي مليون ومائة ألف ناخب إلى صناديق الاقتراع لاختيار 300 مجلس بلدي جديد


وكانت القطيعة حصلت بين فتح وحماس عندما فازت حماس في انتخابات 2006، لكن المجتمع الدولي رفض قبول حكومة تشارك فيها حماس، مطالبا إياها بنبذ العنف أولا، والاعتراف بالدولة العبرية واحترام الاتفاقات الفلسطينية الإسرائيلية، ومنذ ذلك الوقت بقيت حماس تتفرد بالسيطرة على قطاع غزة

ويمثل عدم مشاركة القطاع بسكانه المليونين فشلا لجهود المصالحة بين الحركتين، في وقت تعتبر الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي حماس حركة إرهابية، كما أن العلاقات متوترة بين الحركة وعدد من الدول العربية

ويعرقل الخلاف السياسي بين فتح وحماس اجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية أيضا. ولم يجتمع المجلس التشريعي الفلسطيني منذ 2007، كذلك لم تجر انتخابات رئاسية منذ 2005، وبقي الرئيس محمود عباس في السلطة رغم انتهاء فترة رئاسته

ولا تثير انتخابات المجالس البلدية الكثير من الحماسة في الشارع الفلسطيني الذي تشغله قضايا أخرى، مثل الحصار الجوي والبحري والبري الذي تفرضه قوات الاحتلال الإسرائيلية على القطاع، إلى جانب قضية آلاف الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية، والمضربين عن الطعام منذ ثلاثة أسابيع، وسط موجة من التضامن معهم