عاجل

عاجل

ترامب يحذر كومي من تسريب تسجيلات محتملة

تقرأ الآن:

ترامب يحذر كومي من تسريب تسجيلات محتملة

حجم النص Aa Aa

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حذر، في تغريدة له على التويتر صباح اليوم، رئيس مكتب التحقيقات الفدرالي السابق جيمس كومي، حذره من احتمال تسريبه تسجيلات لأحاديث جرت بينهما، إلى الصحافة.



ترامب يفترض أن كومي قام سرا بتسجيل لقاءات في البيت الأبيض، وذلك بعد أن نشرت صحيفة نيويورك تايمز تقريرا يقول إنه طلب “الوفاء” من كومي خلال مأدبة عشاء خاصة أقيمت فور تسلم ترامب كرسي الرئاسة.
كتب ترامب في أحدث تغريداته على التويتر :
“كرئيس نشيط جدا وفي غمرة الأحداث، من غير الممكن لنوّابي الوقوف على المنصة بثقة تامة”.



الناطق باسم البيت الأبيض لم يبد أي رد فعل فوري على الطلبات بالتعليق فيما إذا كان الرئيس يملك تسجيلات مع كومي خلال مأدبة العشاء المذكورة.

كومي الذي كان يشرف على التحقيق في العلاقات المزعومة بين مساعدي ترامب وروسيا خلال انتخابات عام 2016، تمت إقالته بإعلان مفاجئ.

البيت الأبيض ادعى أن كومي أقيل بتوصية من نائب المدعي العام رود روزنشتاين الذي لم يكن راضيا عن تعامل كومي مع فضيحة البريد الإلكترون لكلينتون.
لكن ترامب اعترف في وقت لاحق أن هذا كان قراره، وقال إن “هذا الشيء الروسي” هو سبب في ذلك.

الحديث عن تسجيلات سيؤجج المقارنات مع فضيحة “ووتر جيت” للرئيس الأسبق ريتشارد نيكسون. إذ قام نيكسون بتسجيل لقاءات في المكتب البيضوي، وسببت هذه التسجيلات إلى استقالته من منصبه.

بعض الجمهوريين يستنكرون إقالة كومي، بينما ترتفع أصوات الديمقراطيين مذكرة بفضيحة “ووتر جيت”

بعض الجمهوريين دعوا هذا التوقيت بـ “المقلق“، لكن معظمهم وقفوا ضد تعيين مدع خاص للتحقيق في الدور الروسي في الانتخابات الأمريكية.

الجمهوريون في الكونغرس، ردوا بالصمت على إقالة ترامب المفاجأة لمدير مكتب التحقيقات الفدرالي جيمس كومي. فيما قام الديمقراطيون بمقارنة الحالة هذه بفضيحة “ووتر جيت” التي أدت إلى استقالة الرئيس الأمريكي الأسبق ريتشارد نيكسون.

زعيم الأغلبية في الكونغرس ميتش ماك كونل رفض دعوات لفتح تحقيق مستقل بإشراف مدع خاص.

رئيس لجنة الاستخبارات السيناتور الجمهوري ريتشارد بور دعا توقيت وأسباب إقالة كومي بـ “المقلقة“، وذكر أن “هذا يعقد تحقيقا صعبا في الأساس” بشأن التدخل الروسي المزعوم في انتخابات عام 2016.

حاكم أوهايو والند الرئيس لترامب جون كاسيتش زاد أن “الأمر مثير للاضطراب نتيجة الظروف المحيطة بالإقالة”. بينما قال جون ماكين، وهو ند قوي آخر لترامب، إنه أصيب بـ “خيبة الأمل”.

من جهة أخرى، أعلن رئيس مجلس النواب بول راين عن دعمه لقرار ترامب بإقالة كومي، موضحا أن كبار المسؤولين في إدارة العدل فقدوا الثقة في كومي وأن قرار الرئيس جاء استجابة لرغبتهم.