عاجل

تقرأ الآن:

الأوبرا وفقاً لبيتر غيلب؟


موسيقي

الأوبرا وفقاً لبيتر غيلب؟

In partnership with

دار أوبرا متروبوليتان بنيويورك احتفلت بمرور خمسبن عاماً على انتقالها إلى مركز لينكولن.

آداء متميز لمجموعة من نجوم عالم الأوبرا، مديرها العام، بيتر غيلب يتحدث لنا عن رؤيته للأوبرا ويدعو عالم الأوبرا لتجديد نفسها.*

بيتر غيلب، المدير العام لأوبرا متروبوليتان، يقول:“أنهيت الموسم الحادي عشر. أعتقد بانني كنت جيدا نوعا ما فيما يتعلق بنجاح انتاجنا.”

“اليوم، للمتروبوليتان جمهور عالمي غير مسبوق في تاريخها، هذا بفضل بثنا المباشر في دور السينما.”

“أنا فخور لأن نمو مكانة وجمهور المتروبوليتان كان تحت إشرافي.”

كرست حياتي لإيصال الفن إلى أكبر عدد من الناس

“حين كنت في الثانوية، كنت منتجاً للأفلام والبرامج التلفزيونية والموسيقى الكلاسيكية والأوبرا،
عملت مع بعض أكبر فناني القرن الماضي، اشرفت على ادارة مهنية فلاديمير هورويتز،
وعملت بشكل وثيق مع “هربرت فون كارايان”: كرست حياتي لإيصال الفن لأكبر عدد من الناس.”

من هو المنتج الجيد؟

“ المنتج الجيد، هو ما آمل أن أكون، أو ما أطمح إليه، هو شخص عليه التفكيرُ بالجانب الأيمن والأيسر
للدماغ . أن يكون خلاقاً ومسؤولاً.”

على عالم الأوبرا أن يتغير

“اليوم، نحن محظوظون جدا لأننا نعيش في عالم، في عصر، يفهم فيه الفنانون أن نجاح
الاوبرا في القرن الحادي والعشرين، يتطلب الحداثة في نهجها الجمالي. هذا لا يعني أن الأوبرا يجب أن
تعرض في أجواء حديثة، بل انها بحاجة للاستفادة من الجمالية الحديثة. كالسينما، انها تغيرت خلال 50 عاما وتغيرت العروض المسرحية، وعلى الأوبرا أن تتغير أيضا.”

أفكر وأتنفس وأحلم بالأوبرا

“يوجد بند في عقدي ينص على انه لا بد أن اكون متاحاً ليلاً ونهاراً، حرفيا، هذا يعني أن أفكر واتنفس، وانام
وانا أحلم بالمتروبوليتان، انها حياتي.”

اختيار المحرر

المقال المقبل

موسيقي

باريس: اعادة احياء العمل الغنائي السيون