عاجل

عاجل

تنفيذ حُكم الجَلْد في إحدى مقاطعات أندونيسيا بتهمة المثلية الجنسية

تقرأ الآن:

تنفيذ حُكم الجَلْد في إحدى مقاطعات أندونيسيا بتهمة المثلية الجنسية

حجم النص Aa Aa

في إحدى ساحات مدينة باندا آتشيه الأندونيسية حيث تُطَبَّق بصرامة القوانين الدينية الإسلامية دون غيرها من مقاطعات البلاد، نُفِّذتْ الثلاثاء لأول مرة عقوبةُ الجَلْد في حق شخصيْن متهميْن بالمثلية الجنسية أمام مئات المواطنين. عملية جلْد كلٍّ منهما ثلاثةً وثمانين جلدةً جرتْ أمَام مسجد باندا آتشيه عاصمة الإقليم.

أحد المسؤولين الدينيين المحليين قال إن عملية الجلد غير قاسية بل هي رمزية ولا تُسبب جروحا بل تهدف أكثر إلى “التوبيخ” أمام العامَّة وإلى “التربية” على حد تعبيره.

الأسبوع الماضي، أُدين المتهمان البالغان على التوالي عشرين عاما وثلاثة وعشرين عاما بمخالفة القوانين الإسلامية المطبَّقة في الإقليم، وذلك بعد عاميْن من حظر العلاقات المثلية في هذه المقاطعة قبل الشروع في تنفيذ عقوبة الجلد لأول مرة في حق المخالِفين.

مقاطعة آتشيه حصلت من الحكومة المركزية في جاكارتاعلى حُكم ذاتي في العام ألفين وواحد أنهى سنوات طويلة من التمرد والتوتر بينهما، وهي الوحيدة من بين المقاطعات الثلاث والثلاثين في أندونيسيا التي تطبق الشريعة الإسلامية.

تجدر الإشارة إلى أن أندونيسيا تُعد أكبر بلد مسلم في العالم حيث يُدين مائتان وخمسة وعشرون مليون من سكان البلد بالديانة الإسلامية من أصل مائتين وخمسين مليون نسمة.