عاجل

تقرأ الآن:

دول خليجية تجرّم "التعاطف" مع قَطَر


البحرين

دول خليجية تجرّم "التعاطف" مع قَطَر

تزيد بلدان خليجية من إجراءاتها لتضييق الخناق على دولة قطر، ووصل الأمر حتى تلويح بعضها بفرض عقوبات على الأشخاص الذين يبدون “تعاطفا” مع الدوحة أو ينتقدون المقاطعة.

فقد حذرت سلطات البحرين الخميس من نشر آراء مؤيدة لقطر أو منتقدة للإجراءات التي اتخذتها المملكة الخليجية ودول أخرى بحق الدوحة، سواء على وسائل الإعلام البحرينية او عبر وسائل التواصل الاجتماعي، ملوحة بعقوبات تصل إلى حدّ السجن.

ونبهت وزارة الاعلام البحرينية في بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية “وسائل الإعلام كافة إلى ضرورة الالتزام بموقف المملكة المعلن وبعدم نشر ما يتضمن مساساً بمصالحها العليا المستهدفة من تلك الإجراءات”.

وأكدت الوزارة انها ستتخذ “إجراءاتها القانونية حيال كل من ينسب إليه المنشور من ذلك القبيل أو يسهم في نشره بأية صورة، وإخضاعه للمساءلة الجنائية والإدارية بحسب الأحوال“، من دون توضح طبيعة الإجراءات التي يمكن ان تتخذها لمعاقبة المخالفين.

وفي وقت لاحق، قالت وزارة الداخلية في بيان ان “التعاطف أو المحاباة لحكومة دولة قطر أو الاعتراض على إجراءات حكومة مملكة البحرين، عبر وسائل التواصل الاجتماعي سواء بتغريدات أو مشاركات أو أي وسيلة أخرى قولا أو كتابة، يعد جريمة يعاقب عليها القانون بعقوبات قد تصل إلى السجن مدة لا تزيد عن خمس سنوات والغرامة”.


الإمارات تجرم التعاطف مع قطر

الإمارات العربية المتحدة سبقت البحرين في فرض إجراءات عقابية ضدّ المواطنين الذين يظهرون تعاطفا مع الموقف القطري.

فقد أعلن النائب العام لدولة الإمارات الثلاثاء أن إبداء التعاطف مع دولة قطر أو الاعتراض على موقف دولة الإمارات العربية المتحدة في هذا الموضوع يعدّ “جريمة معاقبًا عليها بالسجن المؤقت من 3 إلى 15 سنة وبالغرامة التي لا تقل عن 500 ألف درهم (130 ألف دولار)”.


حملة لمقاطعة منتجات تركيا بسبب انحيازها إلى قطر

الخلاف بين قطر ومقاطعيها تجاوز المستوى الدبلوماسي والإعلام الرسمي، وانتقل إلى مواقع التواصل الاجتماعي.

فقد أطلق نشطاء سعوديون على مواقع التواصل الاجتماعي الخميس حملة تدعو لمقاطعة المنتجات التركية في المملكة احتجاجًا على سياسات أنقرة المنحازة للمواقف القطرية.

الحملة أطلقت مباشرة عقب موافقة البرلمان التركي على نشر قوات تركية في قطر بعد أن قطعت السعودية ودول خليجية أخرى علاقاتها مع الدوحة.


وكانت السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة والبحرين ومصر اتهمت قطر “بدعم الارهاب“، واتخذت سلسلة إجراءات تهدف الى عزلها، وقطعت العلاقات الدبلوماسية معها. وانضمت في وقت لاحق دول اخرى الى هذه المقاطعة.

وتواجه قطر التي أثبتت حضورها على الساحة الدولية بفضل ثرواتها الهائلة من الغاز والنفط، اتهامات متكررة بالتقاعس في مكافحة تمويل الإرهاب، لكنها تنفي هذه الاتهامات على الدوام.

سوريا

من سيحكم الرقة بعد طرد تنظيم "الدولة الإسلامية" ؟