عاجل

تقرأ الآن:

مبنى البرلمان الأوروبي لا يفي المعايير الأوروبية للسلامة


مكتب بروكسل

مبنى البرلمان الأوروبي لا يفي المعايير الأوروبية للسلامة

الأزمات السياسية التي تواجه المؤسسات الأوروبية ليست وحيدة فثمة أزمات هندسية أيضاً. بحسب صحيفة بوليتيكو، إن مبنى البرلمان الأوروبي في بروكسل لا يفي المعايير الأوروبية للسلامة وإدارة البرلمان تدرس احتمال بناء مقرّ جديد.

انتهى بناء مقرّ البرلمان الأوروبي في بروكسل في بداية التسعينيات، تحديداً في العالم ألف وتسعمئة وثلاثة وتسعين وبلغت كلفتُه أكثر من مليارِ يورو ولكن شقوقاً برزت في سقفه منذ العام ألفين واثني عشر ممّا دفع القيّمين على الأمر إلى اغلاق بعض أقسامه. ولا يعدّ البرلمان الأوروبي في بروكسل البرلمان الأوروبي الرسمي، إنما فيه قاعة للجلسات العامة ويمارس فيه التصويت أحياناً.

ودعا كبير إداريي البرلمان كلاوس فيلّ في مذكرة سرية حصلت بوليتيكو على نُسخة منها، دعا النواب الأوروبيين إلى تشجيع خيار
بناء مبنىً جديد بدل ترميم المبنى الحالي لأن الترميم سيكون في غاية التعقيد كما أنه سيكون مكلفاً وسيتطلب وقتاً طويلاً.

وأكّدت شركتان إحداهما فرنسية والأخرى ألمانية، أجريتا دراستين منفصلتين متعلقتين بحالة البرلمان، أكدتا على أن ترميم المبنى لن يكون سهلاً.

وأشارت المذكرة السرية التي وجهها فيلّ إلى النواب الأوروبيين إلى أن كلفة بناء البرلمان الجديد ستقارب نصف مليار يورو، وهي كلفة لن يكون دافعو الضرائب سعداء بها، ولا الأحزاب السياسية المتطرفة المشككة في المشروع الأوروبي.

مكتب بروكسل

بروكسل لا تريد تأخيراً في مفاوضات بريكسِت