عاجل

عاجل

سوق الأدوات المستعملة مثال على معاناة أهل الموصل

سوق الأدوات والمفروشات المستعملة تجارة ناشطة في الجزء الشرقي لمدينة الموصل.

تقرأ الآن:

سوق الأدوات المستعملة مثال على معاناة أهل الموصل

حجم النص Aa Aa

سوق الأدوات والمفروشات المستعملة تجارة ناشطة في الجزء الشرقي لمدينة الموصل العراقية. مورد رزق العديد من سكان القسم الشرقي للمدينة واللاجئين اليه من القسم الغربي.

ومن هذا الجزء الغربي فر علاء سمير قبل أسبوعين. يصف معاناته وما آلت اليه احواله في ظل تنظيم ما يسمى بـ“الدولة الإسلامية” “الدواعش هدموا بيتي وأحرقوا سيارتي وأثاث بيتي، وقتلوا اثنين من أطفالي، وأهلي. المعاناة التي نعيشها في الجانب الايمن في حدها الأقصى”.

علاء كغيره من العراقيين، أولياتهم كانت النجاة من الموت، والاحتجاز مرات عدة. لكن بعد ذلك عليهم الاستمرار بالكفاح من أجل لقمة العيش. لكن علاء يشكو من كثرة العمل “أعمل من الصباح حتى الغروب مقابل خمسة آلاف دينار. ولدي أطفال وعائلة ومصاريف هذا المبلغ لا يكفي لنعيش”.

اما ام محمد التي تسكن في الجزء الشرقي للموصل فلم يعد لديها ما تملكه الا قطعة من الأثاث وقد عرضتها للبيع كما تقول “لشراء الملابس لأولادها”.