عاجل

غداة إسقاط واشنطن لطائرة حربية سورية..روسيا تتوعد أميركا

تقرأ الآن:

غداة إسقاط واشنطن لطائرة حربية سورية..روسيا تتوعد أميركا

حجم النص Aa Aa

اعلنت وزارة الدفاع الروسية تعليق قناة الاتصال التي اقامتها مع البنتاغون الأمريكي لمنع حدوث حوادث اصطدام جوية بعد قيام طائرة امريكية بإسقاط مقاتلة سورية الاحد في سوريا.
وفي الوقت ذاته أعلن الجيش الروسي انه “سيراقب مسار” كل طائرات التحالف الدولي التي تحلق غرب الفرات وستعتبرها المضادات الجوية والطيران الروسي في سوريا “أهدافا لها.”
ونقلت وكالات أنباء روسية عن وزارة الدفاع أن تعليق التعاون سيسري ابتداء من الاثنين (19 يونيو)، ولم تحدد موعدا لإنهائه فيما لم تعلق واشنطن على خطوة موسكو.


وتأتي هذه الخطوة التصعيدية بعدما أسقطت طائرة حربية أمريكية طائرة تابعة للجيش السوري، الأحد، في ريف الرقة الجنوبي وقالت واشنطن إن الطائرة كانت تسقط قنابل قرب مقاتلين تدعمهم الولايات المتحدة، بينما قالت دمشق إن الطائرة أسقطت خلال مهمة تستهدف متشددي تنظيم ما يسمى بالدولة الإسلامية.
وعلقت وزارة الدفاع في موسكو على ذلك بقولها إن “الولايات المتحدة لم تستخدم قناة الاتصال مع روسيا قبل إسقاط الطائرة السورية.
وتملك روسيا انظمة دفاعات جوية من نوع “اس-300” و“اس-400” منتشرة خصوصا في قاعدتها حميميم في سوريا وكذلك عشرات المقاتلات والقاذفات المشاركة في التدخل الذي أطلق في نهاية ايلول/سبتمبر 2016 لدعم جيش الرئيس السوري بشار الاسد


وعمليا فان المضادات الجوية على الارض ستستهدف لكن بدون إطلاق النار بالضرورة على الطائرات التي تحلق غرب خط الرقة- دير الزور. وستكون المقاتلات الروسية قادرة على التحرك لاعتراض طائرات وطائرات مسيّرة عن بعد تابعة للتحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة.
واتهمت موسكو واشنطن بعدم “ابلاغ” الجيش الروسي بانها ستسقط هذه المقاتلة وطالبت بان تقوم القيادة الامريكية “بتحقيق معمق” في سلوك جنودها خلال هذا الحادث.
وتابع بيان الجيش الروسي “في ذلك الحين كانت طائرات الجيش الروسي تقوم بمهمات في المجال الجوي الروسي. لكن قيادة قوات التحالف لم تستخدم قنوات الاتصال القائمة”.”
وكانت موسكو قد اعلنت في نيسان/ابريل المنصرم بعد الضربات الامريكية على قاعدة للقوات السورية، عزمها تعليق هذا البروتوكول التي يتضمن قواعد وقيود تهدف الى منع الحوادث بين طائرات البلدين في الاجواء السورية.