عاجل

بعد سنوات من الصراع حول ملكية الأراضي في تشيلي ومشاكل العنصرية ما بين قبيلة المابوتشي، أكبر جماعات السكان الأصليين للبلاد والمزارعين المحليين والشركات العاملة في الغابات والشرطة. تقدمت رئيسة تشيلي ميشال باشليت باعتذار رسمي لقبيلة المابوتشي لما أسمته أخطاء الماضي والأهوال التي ارتكبت في حقهم.

رئيسة تشيلي ميشال باشليت:
لقد فشلنا كبلد، ولهذا السبب، ومن موقعي كرئيسة للجمهورية، أريد وبصفة رسمية وبتواضع، أن أعتذر لشعب مابوتشي عن الأخطاء والأهوال المرتكبة أو التي تغاضت عنها الدولة في علاقتنا معهم ومجتمعاتهم.”


“التغريدة: الرئيسة باشليت تعتذر من قبيلة المابوتشي”.

ويعد شعب المابوتشي السكان الأصليون للتشيلي وهم يشكلون نحو 4 بالمئة من سكانه ويتوزعون بشكل خاص في منطقة أروكانيا وأيضا في منطقتي باتاغونيا التشيلية والأرجنتينية.
المابوتشي غير ممثلين بشكل جيد في البرلمان والكثير منهم يعيش واقعا اقتصاديا صعبا في واحدة من أغنى دول أمريكا اللاتينية.

لمعرفة المزيد عن عادات وتقاليد قبيلة المابوتشي: