عاجل

153 شخصا على الأقل بينهم نساء ونحو 20طفلا قتلوا، والعشرات إصاباتهم حرجة.




إثر حريق شب بالوقود الذي تسرب من صهريج انقلب على الطريق العامة في ضواحي مدينة باهاولبور في الباكستان، حيث نادى المؤذن سكان القرية المجاورة إلى تجميع الوقود وتعبئته في حاويات، قبل أن يشتعل الوقود ليسمع صراخ هؤلاء الناس من هول الحريق.




مسؤول في هيئة الإنقاذ ذكر أن عدد القتلى يمكن أن يرتفع نتيجة تعرض نحو 80 شخصا لإصابات خطرة.




الحريق شب في بقعة الوقود المتسرب من الصهريج بعد 45 دقيقة من الحادث، ما شكل فترة كافية لتجمع حشد كبير من الناس لجمع الوقود.




الحادث وقع قبل يوم واحد من حلول أول أيام عيد الفطر في الباكستان.