عاجل

عاجل

الأسترالي دانيال ريكياردو يفوز بجائزة أذربيجان الكبرى في الفورمولا واحد

تقرأ الآن:

الأسترالي دانيال ريكياردو يفوز بجائزة أذربيجان الكبرى في الفورمولا واحد

حجم النص Aa Aa

حقق سائق ريد بول الاسترالي دانيال ريكياردو فوزه الأول هذا العام بإحرازه جائزة أذربيجان الكبرى، المرحلة الثامنة من بطولة العالم لسباقات الفورمولا واحد، والتي شهدت توترا بين الالماني سيباستيان فيتل سائق فيراري ومنافسه البريطاني لويس هاميلتون سائق مرسيدس.

وكان السباق الذي أقيم للمرة الثانية في شوارع باكو دراماتيكيا وحماسيا، وتخلله دخول سيارة الامان ثلاث مرات، وايقاف موقت في اللفة 22 لإزالة حطام على الحلبة جراء عدد من الاصطدامات، ومنافسة في الأمتار الأخيرة انترع بنتيجتها سائق مرسيدس الفنلندي فالتيري بوتاس المركز الثاني من سائق وليامس الكندي لانس سترول الذي صعد الى منصة التتويج للمرة

الأولى في مسيرته.


الا ان المحطة الأبرز في السباق حصلت في اللفة 22، بعيد دخول سيارة الامان للمرة الثالثة تواليا في وقت كان هاميلتون متصدرا وخلفه فيتل. ومع استعداد السيارة للمغادرة وعودة السباق الى طبيعته، بدا ان البريطاني بطل العالم ثلاث مرات خفف من سرعته بشكل حاد عند أحد المنعطفات خلف سيارة الأمان، ما دفع فيتل الى الاصطدام به والاضرار بالجناح الامامي

لسيارته.

وبدا الألماني بطل العالم أربع مرات غاضبا مما حدث. فبعدما لوح بيديه لهاميلتون، تقدم الى موازاته ولوح مجددا، قبل ان يقوم بانعطافة حادة تجاهه بدت متعمدة، ليصدم بها الإطار الامامي الأيسر لسيارة هاميلتون التي لم تتعرض لضرر ظاهر.


وفرض منظمو السباق عقوبة توقف في الحظيرة لعشر ثوان على فيتل بسبب “القيادة الخطرة” في أعقاب ذلك، علما ان الأخير لم يكن راضيا عما جرى، أكان لجهة تصرف هاميلتون أو العقوبة.

وبعد هذا الحادث، أوقف السباق بموجب “العلم الأحمر” لبعض الوقت، وذلك للمرة الأولى منذ جائزة استراليا الكبرى في آذار/مارس 2016. ولم يتمكن هاميلتون من الاستفادة من خروج فيتل لتأدية العقوبة، اذ انه اضطر أيضا الى دخول حظيرة فريقه لتعديل إحدى أدوات السلامة المرتبطة برقبته، ما أدى الى تأخيره بشكل إضافي.