عاجل

تقرأ الآن:

القبض على سيدة استغلت طفلا في 11 من عمره جنسيا وانجبت منه


الولايات المتحدة الأمريكية

القبض على سيدة استغلت طفلا في 11 من عمره جنسيا وانجبت منه

صبي في 11 من العمر ينجب طفلا

ألقت مصالح الأمن الأميركية في ولاية فلوريدا القبض على السيدة ماريا أشلي موري التي تبلغ من العمر 25 عاما ووجهت لها تهمة الاستغلال الجنسي. وحسب القضاء فماريا أشلي موري تعتبر مذنبة لأنها استغلت طفلا في الحادية عشرة من عمره في علاقات جنسية وحملت منه.

وبناء على المعلومات التي قدمتها النيابة العامة فقد بدأت ماريا أشلي موري بممارسة الجنس مع الصبي في شهر يناير-كانون الثاني من العام 2014، وتمكنت من إنجاب طفل في أكتوبر-تشرين الأول من نفس العام.

وأشار مكتب الشرطة في مقاطعة هيلزبوروغ أن السيدة موري كانت على اتصال جنسي مع الصبي، الذي يبلغ الآن أربع عشرة سنة من العمر “عدة مرات” وقد استمرت العلاقة الجنسية بينهما على مدى السنوات الثلاث التي تلت الحمل أيضا.

وقامت المصالح الأمنية ومصالح حماية الطفولة بهيلزيوروغ بأخذ الطفل، الذي يبلغ من العمر ثلاث سنوات ووضعه في مكان آمن، وبعيدا عن والدته التي أدخلت السجن.

ووفقا للمعلومات التي قدمتها شرطة مقاطعة هيلزوبورغ فالسيدة ماريا آشلي موري تعمل في مطعم تابع لحديقة التسلية في “بوش غاردن” في تامبا بفلوريدا.

السجن للوالدة المذنبة

ولا تملك السيدة موري لحدّ الآن محاميا بإمكانه الترافع عنها، كما لم يتم الإعلان عن تاريخ محاكمتها، وقد انفجرت هذه الفضيحة بعد اكتشاف والدي الطفل، الذي أصبح بدوره “أبا صغيرا” للعلاقة الجنسية غير الشرعية بين السيدة موري وطفلهما، فأقدما على إيداع شكوى، كما تمّ بعدها تم إخضاع الرضيع إلى تحاليل الحمض النووي “دي.إن.إيه“، ليتم التأكد أنّ ابنهما هو

الأب البيولوجي للمولود.

وعادة ما تصدر المحاكم الأميركية أحكاما بالسجين تصل إلى عشر سنوات للمتورطين في قضايا الاستغلال الجنسي بحق أطفال قصّر.