عاجل

الاتحاد الأوروبي يدرس إمكانية تطبيق إجراءات جديدة للحد من تدفق اللاجئين ممن يعبرون البحر المتوسط ​​ بغية الوصول إلى إيطاليا. توجد مقترحات مطروحة على الطاولة منها تقديم الدعم للمنظمات الدولية العاملة في ليبيا. يثير المفوض الأوروبي لشؤون الهجرة قضية العمل مع المنظمات غير الحكومية.كان ذلك أثناء اجتماع شارك فيه وزراء داخلية ألمانيا وإيطاليا وفرنسا يوم الأحد في
باريس بحضور المفوض الأوروبي المكلف شوؤن الهجرة، ديميتريس افرامابولو
“ينبغي علينا “العمل على مدونة سلوك للمنظمات غير الحكومية“،وتلعب المنظمات غير الحكومية دورا مهما جدا لإنقاذ عديد الأرواح،ولكن من وجهة نظرنا يجب علينا تنسيق سبل التعاون في ما بيننا.فنحن معنيون أيضا و نبغي تقديم أيادي العون صوب هؤلاء اليائسين،ولكن في الوقت ذاته،ينبغي علينا تعزيز جهودنا لتحقيق استراتيجية عودة بعض اللاجئين،وبخاصة لصالح من لا يحتاجون إلى حماية دولية”
وتشتكي ايطاليا من أنها تركت لوحدها في مواجهة أزمة الهجرة وتدعو شركاءها الأوروبيين الى مزيد من التضامن معها.
رئيس الوزراء الايطالي باولو جنتيلوني
“تطلب إيطاليا من أوروبا أن تقاسمها الجهود التي من الواجب أن تترجم أرض الواقع،إذا ماكانت تطمح أوروبا إلى احترام قيمها الخاصة بها،وكذلك تاريخها وحضاراتها”.
هذه المقترحات ستعرض على الدول ال28 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي بحلول نهاية الأسبوع،كما أن المقترحات ستشمل أيضا “تعزيز استراتيجية الاتحاد الأوروبي حول عمليات عودة” المهاجرين الى بلدانهم، وتقديم “دعم إضافي” للمفوضية العليا للاجئين من أجل تحسين البنى التحتية لمراكز استقبال المهاجرين في ليبيا