عاجل

الاتحاد الأوروبي و الجزائر.. الطريق نحو تنويع الاقتصاد وتحقيق التنمية المستدامة

تقرأ الآن:

الاتحاد الأوروبي و الجزائر.. الطريق نحو تنويع الاقتصاد وتحقيق التنمية المستدامة

حجم النص Aa Aa

وصل مفوض الاتحاد الأوروبي لسياسة الجوار ومفاوضات التوسع، “جوهانس هان” إلى العاصمة الجزائرية،في زيارة تستغرق يومين وفي بيان وصلت يورونيوز نسخة منه،أكد المسؤول الأوروبي
على حرص الاتحاد الأوروبي ضمن البرنامج الإطاري للاتحاد الأوروبي تطوير مسارات البحث العلمي والابتكار التكنولوجي. الزيارة تندرج في إطاردعم الاتحاد الأوروي للحكومة الجزائرية لتنويع اقتصادها ومجالاته توسعته.
وصرح المفوض الأوروبي أن “الاتحاد الأوروبي سيواصل دعم الجزائر في جهودها لتنويع اقتصادها وتحديث بيئة نشاطاتها التجارية والمالية”

الشراكة ما بين الاتحاد الأوروبي و الجزائر و التي تم الاتفاق عليها في وقت سابق من العام الجار تقيم كبير وزن للاقتصاد ومناحي تطويره. ويضيف مفوض الاتحاد الأوروبي لسياسة الجوار ومفاوضات التوسع، “جوهانس هان” “ أن الوقت حان لترجمة الأولويات المؤسسة لشراكتنا الثنائية،عبر إصلاحات ملموسة”.
وتأتي زيارة المفوض الأوروبي بعد أربعة أشهر من اعتماد خارطة طريق لتلسيط الضوء على أولويات الشراكة بين الاتحاد الأوروبي والجزائر،هذا ويعتبر الاتحاد الأوروبي شريكا رئيسيا للجزائر في مضامين تنويع الاقتصاد وهو حاضر من خلال 18 مشروعا لدعم النمو الاقتصادي، وتقدر ميزانية الشراكة ما بين الاتحاد الأوروبي و الجزائر بما يزيد على 200 مليون يورو تغطي قطاعات واسعة من المجالات الاستثمارية من بينها إنتاج الأغذية الزراعية وتشمل حتى مجالات تعزيز الطاقة المتجددة.
وفضلا عن ذلك كله،يدعم الاتحاد الأوروبي الجزائر أيضا في جهودها الرامية إلى تحسين عالم الأعمال والاستثمارات وإصلاح التدريب المهني إلى جانب تسهيل السبل للوصول إلى السوق الأوروبية.
هذا وأطلقت المفوضية الأوروبية مشروع توأمة،بشأن تقاسم الخبرات في ميادين تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. وعبر هذا المشروع،يقوم الاتحاد الاوروبي بتقديم الدعم للقدرة التنافسية للشركت الجزائرية،وإيجاد سبل جديدة لتطوير مجالات للتنمية المستدامة.