عاجل

تقرأ الآن:

العالم العربي والإسلامي ينتفض ضد انتهاكات إسرائيل للأقصى


العالم

العالم العربي والإسلامي ينتفض ضد انتهاكات إسرائيل للأقصى

تحرك الشارع العربي والإسلامي من أجل إنقاذ المسجد الأقصى من الانتهاكات الإسرائيلية في #جمعة الغضب. ففي العاصمة عمان خرج الألاف من الأردنيين إلى الشوارع قبل وبعد صلاة الجمعة للتعبير عن غضبهم الشديد من الانتهاكات الإسرائيلية التي تحدث في المسجد الأقصى. وشارك أكثر من ثمانية آلاف شخص في تظاهرة نظمتها الحركة الاسلامية في الاردن، واحزاب يسارية انطلقت من امام المسجد الحسيني الكبير وسط العاصمة.
وهتف المشاركون “بالروح بالدم نفديك يا أقصى” و“اهتف وسمع كل الناس احنا للأقصى حراس” و“على الأقصى رايحين شهداء بالملايين”.


وفي لبنان، تجمع العشرات للصلاة على الحدود اللبنانية الاسرائيلية دعما للفلسطينيين وسط توترات على اجهزة الكشف عن المعادن بالمسجد الأقصى.
وأثناء التجمع في منطقة مارون الرس في جنوب لبنان، أحرق بعض المتظاهرين علم إسرائيل.


نفس المظاهرات شهدتها عدة مدن حول العالم كإسطنبول في تركيا وماليزيا وغزة وغيرها.


من جهته قال الأزهر الشريف، في بيان صحفي، “إننا تتابع بقلق بالغ تصعيد قوات الاحتلال الإسرائيلي ضد المسجد الأقصى المبارك، محذراً من استمرار الانتهاكات الاسرائيلية بحق أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين، والتي من شأنها استفزاز مشاعر المسلمين حول العالم وتهديد استقرار المنطقة بأسرها”.

وأكد البيان، رفض الأزهر الشريف القاطع لكافة الإجراءات الاستفزازية التي اتخذتها قوات الاحتلال الإسرائيلي تجاه المصلين الفلسطينيين الراغبين في أداء شعائرهم الدينية في المسجد الأقصى المبارك، وما تبعها من اعتداءات وحشية عليهم ما أسفر عن إصابة الشيخ عكرمة صبري مفتي القدس السابق وخطيب المسجد الأقصى المبارك، إضافة إلى عشرات الفلسطينيين المرابطين أمام المسجد الأقصى.

من ناحيتها، دعت وزارة الخارجية الأمريكية، الأطراف الفلسطينية والإسرائيلي إلى الهدوء وإبقاء الوضع على ما هو عليه، لافتةً إلى أنها تؤيد الإبقاء على الوضع الراهن في المسجد الأقصى.
وشددت الخارجية الأمريكية، في بيان صحفي على تأييدها للوضع الحالي في المدينة المقدسة.

وفي ذات السياق، نظم الآلاف في العاصمة الماليزية كوالالمبور مسيرات غضب نصرة للمسجد الأقصى.