عاجل

خيبة أمل لعشاق مغني البوب الكندي جاستين بيبر في الصين، عقب إعلان مكتب حكومي بأن زيارة بيبر للصين “ أمر غير ملائم” بسبب سوء سلوكه.

وأضاف المكتب الحكومي أنه على الفنان الشاب تحسين سلوكه كي يصبح مغنيا “محبوبا بشكل حقيقي” لدى الجمهور.

مكتب الشؤون البلدية للثقافة ببكين، قال إن أسلوب حياة بيبر في الخارج “وكلماته وأفعاله” عندما قام بإحياء حفلة آخر مرة في الصين، أثارت “استياء الناس”. ولم يحدد المكتب سلوك بيبر الذي أثار الاستياء.

وأصبح بيبر البالغ من العمر 23 عاما سيئ السمعة بسبب سلسلة من التصرفات الطائشة والفضائح في السنوات الأخيرة، ما بدد الصورة الطيبة التي اكتسبها عندما دخل عالم الشهرة في سن المراهقة.


ووضع بيبر أيضا صورة له على مواقع التواصل الاجتماعي وهو يزور ضريح ياسوكوني الياباني لقتلى الحرب والمثير للجدل في العام 2014.

وحذف بيبر الصورة، لكن ليس قبل أن تحصل على 660 ألف إعجاب على موقع انستغرام ووصولها إلى متابعيه على تويتر والذين يزيد عددهم على 50 مليون شخص.

وكانت وسائل الإعلام الصينية قد قالت في شهر يناير من المتوقع أن يعود بيبر هذا العام، ولكن لم يتم إعلان أي مواعيد صينية.

ومن المقرر أن يحيي بيبر حفلات في طوكيو وهونغ كونغ وسنغافورة في سبتمبر وأكتوبر، وذلك وفقا لموقعه الإلكتروني.