عاجل

كشفت تقارير صحفية عن نية شركة مايكروسوفت الأمريكية إزالة برنامجها الشهير معالجة الصور والرسوم الأشهر “إم س بينت” من النسخة المحدثة لنظام التشغيل “ويندوز 10 فول كرييتورز“، بصورة تامة.
وقالت صحيفة “إندبندنت” البريطانية إن الشركة الأمريكية تنوي إغلاق وإنهاء دعم برنامج “الرسام” الشهير الذي طرحته منذ عام 1985، أي منذ الإصدار الأول لبرنامج تشغيل “ويندوز” الشهير.
وأشارت الصحيفة البريطانية إلى أنها حصلت على هذه المعلومات من وثيقة تم تسريبها من داخل الشركة الأمريكية لعدد من البرامج، التي تنوي “ويندوز” إزالتها من برنامجها في مقابل طرح برامج وتطبيقات أحدث في نظام تشغيلها “ويندوز 10”.
من جهتها أكدت شركة مايكروسوفت أن برنامج الرسام الذي توفره منذ أكثر من 32 سنة على نظام التشغيل #ويندوز “لن يموت“، وذلك بعد موجة من الاستياء اجتاحت الإنترنت خلال الأيام القليلة الماضية عقب خبر إعلان “إزالته” قريبا.


وكان عملاق البرمجيات الأمريكية قد أعلن قبل أيام، عبر بيان أن برنامج “بينت” مهمل، وهو ما يعني أن الشركة لن تدعمه وقد تحذفه في المستقبل.
ولكن مايكروسوفت حدثت المنشور لتؤكد أن برنامج الرسام بنسخته التقليدية سيكون متاحا عبر “متجر ويندوز“، في حين أن الوظائف الأساسية التي يوفرها سوف تكون متاحة عبر تطبيق الرسام ثلاثي الأبعاد الجديد.