عاجل

أقيمت يوم السبت في بلدة سافيس الصغيرة الواقعة عند سفوح جبال الألب في سويسرا جناز الزوجين الذين توفيا قبل 75 عاما متجمدين في أعالي الجبال، وعثر على جثتهما قبل أسبوع فقط.

وكان عامل في محطة للتزلج جنوب سويسرا، اكتشف الأسبوع الماضي الجثتين محنطتين في جليد الألب. وقامت السلطات بالتأكد من أنهما تعودان لزوجين اختفيا خلال الحرب العالمية الثانية.

وقبل خمسة وسبعين عاماً، ترك مارسولين وفرانسين منزلهما في قرية شاندولان في كانتون فاليه السويسري لإطعام ماشيتهما في الجبال.

ويعتقد انهما قتلا بعد سقوطهما في صدع، وحافظ الثلج على جثتيهما طيلة تلك الفترة. وبعد فقدان الأمل بالعثور عليهما تم توزيع أبنائهما السبعة على عائلات لرعايتهم.

مارسولين (79 عاما) التي تحمل اسم ابيها، تقول إنها سعيدة بالعثور على جثتي والديها: “أشعر بسلام داخلي، سنوياً اذهب الى الجبل، وقررت هذا العام ان أتوجه الى هناك في الخامس عشر من آب/أغسطس في الذكرى الخامسة والسبعين لفقدانهما، لكنّ والديّ قد جاءا إليّ، أنا سعيدة”.

وأضافت: “لا يمكنكم أن تتصوروا الأمر ولا يمكنني أن أشرحه، لأنني لم أعرفهما، كان عمري أربع سنوات لدى اختفائهما، كنت صغيرة”.

للمزيد إقرأ : العثور على زوجين محنطين في الجليد بعد 75 عاما على اختفائهما