عاجل

تقرأ الآن:

موجة غضب في إيران بعد العثور على جثةِ رضيعةٍ داخل سيارة مسروقة


إيران

موجة غضب في إيران بعد العثور على جثةِ رضيعةٍ داخل سيارة مسروقة

الرضيعة بنيتا ضحية جريمة سافرة في إيران

بعد نحو أسبوع من البحث المحموم عثرت السلطات في مدينة باكدشت الإيرانية الأربعاء على جثة الطفلة الرضيعة بنيتا داخل سيارة سُرقت من عائلتها يوم الخميس الماضي.

حادثة اختطاف الرضيعة، التي لم تتجاوز شهرها الثامن، كانت قد أثارت موجة من الاستنكار في الشارع الإيراني وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، للتحول تلك الموجة إلى حالة من الغضب والأسف على الصغيرة.

الشرطة أفادت بأن الصغيرة قد تم اختطافها يوم الخميس الماضي في ضاحية جنوب شرق طهران، من قبل لصّين سرقا سيارة والدها، وكانت الطفلة داخل المركبة المسروقة.

وقد ألقت الشرطة القبض على شخصين مشتبه بهما في إطار هذه القضية، وأقرا بأنهما تركا السيارة في أحد شوارع مدينة باكدشت التي تبعد نحو 50 كم إلى الجنوب من العاصمة طهران.

الشرطة عثرت الأربعاء على السيارة المسروقة وفيها الطفلة وقد فارقت الحياة، وبحسب الإعلام الإيراني فإن المرجح أن تكون الوفاة قد نتجت عن العطش الشديد، إذ يصعب على رضيعة أن تقاوم حرارة الطقس التي تزيد عن 40 درجة في سيارة مغلقة غير مكيفة.

المدعي العام أمر بفتح تحقيق لمعرفة ملابسات الحادث وبتشريح جثة الطفلة لتحديد أسباب وفاتها.


وكان اللصان قد غافلا والد بنيتا الذي نزل من سيارته لإيصاد باب مرآب السيارات، فعاجلاه وسرقا السيارة وكان فيها الطفلة الصغيرة.

وأثار اختفاؤها موجة من الاستنكار على مواقع التواصل الاجتماعي حتى أن شخصيات فنية شاركت في حملة البحث عن الرضيعة.

ولم تكشف الشرطة إلى الآن عن اسم عائلة الطفلة المغدورة.