عاجل

أطلقت كوريا الشمالية، في اختبار غير عادي، صاروخا باليستيا، من محافظة “جانغونغ” الواقعة على حدودها الشمالية، والذي سقط في البحر قبالة ساحلها الشرقي.

وأكد هذا الاطلاق مسؤول في مكتب كوريا الجنوبية لهيئة الأركان المشتركة، ومتحدث بوزارة الدفاع الامريكية، أنه من فئة الصواريخ البالستية، بانتضار تقييمات اكثر.

ودعا الرئيس الكوري الجنوبي “مون جاي“، ورئيس الوزراء الياباني “شينزو أبي” الى عقد اجتماع عاجل لمجلس الأمن الدولي، هذا السبت.

وقال كبير أمناء مجلس الوزراء الياباني، “يوشيهايد سوجا”: “أن الصاروخ الكوري الشمالي طار لمدة 45 دقيقة”. حسب تصريحات كل من “جاك كيم” في سيول، و “وليام مالارد” في طوكيو، و “إدريس علي” في واشنطن.

وجاءت هذه التجربة بعد مرور شهر واحد على إطلاق بيونغ يانغ صواريخ كروز مضادة للسفن في يونيو/حزيران الماضي، وتعتبر هذه هي المرة العاشرة التي تطلق فيها كوريا الشمالية صاروخاً باليستياً خلال هذا العام.

فقد قامت كوريا الشمالية في مطلع هذا الشهر، بإطلاق صاروخ باليستي عابر للقارات تحت اسم “هواسونغ 14”.

كما أصدرت القيادة الأميركية في المحيط الهادي سابقا، بياناً قالت فيه إن: “صاروخاً باليستياً متوسط المدى، أطلق من قرب مطار في كوريا الشمالية”.