عاجل

تقرأ الآن:

إنشاء مركزين للمهاجرين شمال فرنسا لاحتواء الضغط على مدينة كاليه


فرنسا

إنشاء مركزين للمهاجرين شمال فرنسا لاحتواء الضغط على مدينة كاليه

بسبب الضغط المتزايد للمهاجرين الذي تعاني منه مدينة كاليه شمال فرنسا المطلة على ضفة بحر الشمال، قررت الحكومة الفرنسية انشاء مركزين للمهاجرين شمال البلاد. وسيتم إرشاد المهاجرين المقيمين في المركزين إلى مراكز أخرى لطالبي اللجوء أو ستعرض عليهم مساعدة للعودة إلى بلدانهم او سيتم ترحيلهم.

وزير الداخلية جرار كولومب أحصى وجود نحو 350 إلى 400 مهاجر في كاليه حالياً، كما طالب الوزير باعداد تقرير بعدما اتهمت منظمة هيومن رايتس ووتش الشرطة بأنها تواضب على استخدام غاز الفلفل ضد المهاجرين في كاليه

و جاء هذا القرار بعد إصدار أعلى محكمة إدارية في فرنسا حكماً يلزم حكومة الرئيس ايمانويل ماكرون و منطقة كاليه بضرورة توفير مياه الشرب و أماكن اغتسال و مراحيض لمئات المهاجرين.

و كانت جمعيات خيرية و جماعة محلية تنشط في مجال حقوق الانسان انتقدت بشدة الأوضاع المتردية التي يعيشها مئات المهاجرين الذين عادوا إلى مدينة كاليه بعدما قامت الحكومة بهدم المخيم المعروف باسم “ الغابة”.

ويكافح الاتحاد الأوروبي لإيجاد حل منسق لأزمة الهجرة التي اختبرت التعاون بين الدول الأعضاء. ووجه ماكرون حكومته لتسريع التعامل مع طلبات اللجوء لفرنسا.

و يسعى العديد من المهاجرين الذين قطعوا المسافات الطوال للوصول إلى بريطانيا، حيث يحلمون بحياة أفضل، غير أن الوصول إلى الجزيرة البريطانية دونه بحر الشمال، و التضييق الذي تمارسه السلطات البريطانية على الوافدين إليها، سيما و أنها تستعد للخروج من الاتحاد الاوروبي.