عاجل

عاجل

إقامة أكبر محاكمة لمتورطين في الانقلاب الفاشل بتركيا

المئات يقفون أمام العدالة في أكبر محاكمة منذ الانقلاب الفاشل وأبرزهم الداعية الإسلامي المنفي فتح الله غولن

تقرأ الآن:

إقامة أكبر محاكمة لمتورطين في الانقلاب الفاشل بتركيا

حجم النص Aa Aa

بدأت الثلاثاء في تركيا محاكمة نحو 500 موقوفا متهمين بالضلوع في محاولة الانقلاب الفاشل والتآمر للإطاحة بالحكومة، حيث تجري المحاكمة في قاعة سجنٍ خارج العاصمة أنقرة.

وتتراوح التهم الموجهة إلى المشتبهين الـ486 بين ارتكاب الجرائم، وانتهاك الدستور، ومحاولة قتل الرئيس رجب طيب إردوغان، بحسب ما أفادت وكالة الأناضول الرسمية.

وتقول السلطات التركية إن الانقلابين خططوا للانقلاب من قاعدة أكينجي الجوية (شمال غرب أنقرة)، والتي أصدر منها أيضا أوامر للطيارين بقصف البرلمان.

من بين المتهمين 461 شخصا قيد الاعتقال، فيما يزال سبعة منهم فارين، والباقون يحاكمون وهم طلقاء.

فتح الله غولن يحاكم غيابيا

الداعية الإسلامي فتح الله غولن هو أبرز المحاكمين بشكل غيابي، إذ تنظر له أنقر على أنه العقل المدبر للانقلاب، وهو ما ينفيه نفيا قاطعا من الولايات المتحدة حيث يقيم في المنفى.

ومن بين المحاكمين أيضا عادل أوكسوز، الفار من وجه العدالة والمعروف بـ “إمام القوات الجوية“، والمتهم بالتنسيق مع غولن، أثناء تواجده في قاعدة أكنجي العسكرية التي اعتبرت مقرّ تنفيذ المحاولة الفاشلة.

كيف ستدور المحاكمة؟

ويمثل المشتبه بهم في أكبر قاعة محاكمة تركية تم تجهيزها داخل مجمع للسجون في سنجان وتتسع إلى 1558 شخصا.

وكالة الأناضول أفادت بأن الإجراءات الأمنية ستكون مشددة، حيث يتولى 1130 رجل أمن ضمان أمن المحاكمة داخل قاعة المحكمة وخارجها، إضافة الى انتشار قناصة وعربات مدرعة واستخدام طائرة مسيرة.

ماذا نعرف عن محاكمات مابعد الانقلاب الفاشل؟

وسبق أن جرت في القاعة محاكمات جماعية متعلقة بمحاولة الانقلاب، منها محاكمة 330 مشتبها به اتهموا بالقتل ومحاولة القتل وافتتحت جلساتها في شباط/ فبراير.

وفي أيار/ مايو جرت محاكمة 221 مشتبها به متهمين بترؤس عصابات مشاركة في الانقلاب الفاشل.

وتندرج المحاكمة ضمن سلسلة من المحاكمات التي عقدت في انحاء تركيا لمحاسبة المتهمين بالمشاركة في الانقلاب الفاشل، وهي أكبر عملية قانونية في تاريخ تركيا الحديث.

ما الخسائر التي كبدها الانقلاب الفاشل لتركيا؟

أدى الانقلاب إلى مقتل 249 شخصا بحسب المصادر الرسمية، بالإضافة إلى 24 مشاركا في الانقلاب قتلوا ليلة الانقلاب.