عاجل

تقرأ الآن:

أوبراليا: أصوات الذكرى الفضية تصدح في أستانيا


موسيقي

أوبراليا: أصوات الذكرى الفضية تصدح في أستانيا

In partnership with

خلال 25 عاما، بلاسيدو دومينغو جعلها امراً لا مفر منه. مسابقة الغناء الدولية أوبراليا، والتي تجمع ككل صيف نجوم أوبرا الغناء، مكان هذا العام هو أستانا، عاصمة كازاخستان.

“انا فخور جدا بهذه الدورة، وسعيد جدا بالاحتفال بمرو 25 عاما على اوبراليا، انها الذكرى الفضية، أتمنى ان استمر قدر المستطاع، ومن بعدي، ان تواصل عائلتي، اولادي واحفادي، اقامة هذه المسابقة“، يقول بلاسيدو دومينغو رئيس ومؤسس مسابقة أوبراليا.

اسبوع رائع

في هذه المسابقة، السوبرانو الرومانية عادلة زاهاريا فازت بالجائزة لأولى، وبجائزة زارزويلا ايضاً، الاوبريت الاسباني الذي هز طفولة بلاسيدو دومينغو.

“ انها لحظة نشوة. بعد أسبوع لا يُعقل لكنه رائع. أوقات مثيرة يتخللها الكثير من ضغط العمل، والإجهاد أيضاً“، تقول
السوبرانو عادلة زاهاريا.

“أن أكون ضمن آخر اربعين متسابقاً على النهائي، امر مهم جداً. لم يسبق لي المشاركة في اي منافسة، أردت أن أعرف ما هو مستواي مقارنة بالمطربين الآخرين ومتطلبات دور الأوبرا الكبرى والمشاهد المهمة “، تقول السوبرانو عادلة زاهاريا.

الأب الروحي للأوبرا

في فئة صوت الذكور، ليفي سيغابان من جنوب افريقيا هو الذي غزا لجنة التحكيم.

“ اشتركت باكثر المسابقات، بلفيدير، ومونتسيرا كابيه وغيرها، شعرت أن شيئا ما كان مفقودا في تطويري الغنائي. فقلت لنفسي لا بد لي من قول أوبراليا“، يقول التينور “ليفي سيغابان”.

تينور آخر، الإيطالي ماركو سيابوني، تميز في فئة زارزويلا.

جوزيبي أكوافيفا، عضو في لجنة التحكيم، يقول:” الأفضل على المسرح، هم ليسوا الأفضل من الناحية الفنية، من وجهة النظر الرسمية، لكنهم يتميزن بشيء يُدخل الجمهور في حالة من النشوة. في هذه المسابقة، هناك مطربون في هذا النطاق. “

لأن الجمهور يصوت في أوبراليا، أعطى أصواته للسوبرانو الكازاخستانية ماريا مودرياك و الباريتون الكوري الجنوبي ليون كيم. الاثنان حصلا على الجائزة الثالثة للجنة التحكيم.

مستقبل مضمون

“المحكمون هم مدراء المسرح، لذلك فإنهم سيوظفون المرشحين، بالتأكيد.اليوم، من الصعب جدا العثور على مسرح ليس فيه أحد الذين فازوا بمسابقة أوبرالبا أو ترشحوا للدور النهائي فيها“، يقول
بلاسيدو دومينغو.

جوائز 2017

الجائزة الأولى

عادلة زاهاريا، سوبرانو، رومانيا
ليفي سيكغابان، تينور، جنوب أفريقيا

الجائزة الثانية

كريستينا مخيتاريان، سوبرانو، روسيا
دافيدي جوستي، تينور، إيطاليا

الجائزة الثالثة

ماريا مودرياك سوبرانو، كازاخستان
ليون كيم، باريتون، كوريا الجنوبية

جائزة CulturArte

سوييون لي، سوبرانو، كوريا الجنوبية

جائزة بريجيت نيلسون

أوكسانا سيكيرنا، سوبرانو، روسيا
بوريس بريغل، باس باريتون، جمهورية التشيك

جائزة زارزويلا

عادلة زاهاريا، سوبرانو، رومانيا
ماركو سيابوني، التينور، إيطاليا

جائزة الجمهور

ماريا مودرياك، سوبرانو، كازاخستان
ليون كيم، باريتون، كوريا الجنوبية

اختيار المحرر

المقال المقبل
"طرق الصداقة" تمتد بين طهران ورافينا

موسيقي

"طرق الصداقة" تمتد بين طهران ورافينا