عاجل

الهند تحتفل بالذكرى السبعين لاستقلالها

تقرأ الآن:

الهند تحتفل بالذكرى السبعين لاستقلالها

حجم النص Aa Aa

تحيي الهند الثلاثاء، الذكرى السبعين لاستقلالها بعرض عسكري القى فيه رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي خطاباً أكد فيه عزم بلاده على مواجهة التحديات الأمنية والجيوسياسية، ومواجهة التوترات مع الدولتين الجارتين الباكستان والصين.

وأوضح رؤيته ل“الهند الجديدة” وتحديث اقتصاد قوي ومرن، “الهند قوية بما فيه الكفاية لمواجهة كل من يحاول مهاجمة بلدنا“، “الأمن القومي هو أولويتنا” قال نارندرا مودي الذي يتولى السلطة منذ عام 2014.

جاء هذا الخطاب في وقت عادت فيه التوترات بين الهند وباكستان التي انفصلت عنها الهند انفصالا دمويا عن عام 1947، انفصال زرع بذور الانشقاق في شبه القارة الهندية. وفي ما يلي عودة الى أرقام التقسيم.

دام الحكم البريطاني في الهند 190 عاما في البداية عبر شركة الهند الشرقية ومن خلال التاج في وقت لاحق. وفي حين كانت الشركة تدير مشاريع تجارية في الهند لأكثر من قرن، تحوّلت بعد عام 1757 الى أداة لممارسة الحكم السياسي.

بلغ عدد السكان في الهند البريطانية – باكستان وبنغلادش الحاليتان ضمنا – حوالى 400 مليون نسمة خلال التقسيم عام 1947.

وقد مُنح آنذاك، القاضي البريطاني سيريل رادكليف، الذي لم يدس أرض الهند البريطانية أبدا، 40 يوما لرسم الحدود الجديدة بين الهند وباكستان.

وتمتد الحدود الجديدة بين الهند وباكستان على طول 6100 كلم. وكانت تفصل بين المنطقة الغربية (باكستان الحالية) والمنطقة الشرقية (بنغلادش الحالية) مسافة 1500 كلم.

لم تخرج كلمة “باكستان” (أرض الأنقياء) من فم رئيس الوزراء البريطاني كليمانت اتلي ونائب الملك الأخير اللورد لويس ماونتباتن خلال إعلان مشروع التقسيم في 3 حزيران/يونيو 1947.

وقد بدأ انسحاب القوات البريطانية من المنطقة بعد 48 ساعة على اعلان استقلال الهند في 15 آب/أغسطس 1947، ولم ينته حتى شباط/فبراير العام التالي.

وقدّر عدد القتلى الذين سقطوا نتيجة أعمال العنف التي اندلعت جراء التقسيم بمليون شخص. وتذهب بعض التقديرات حتى مليوني قتيل.

أما عدد النساء والفتيات المغتصبات أو المخطوفات فقد قُدّر بما يقارب 83 ألفا، إثر الفوضى الناتجة عن التقسيم.

وصل عدد النازحين الى 15 مليون خلال فترة التقسيم وعادة ما كانوا يهاجرون مشيا على الأقدام. وتوجه الهندوس والسيخ الى الهند فيما ذهب المسلمون باتجاه باكستان.

وصل عدد النازحين في قافلة الهجرة الأكبر الى 400 ألف شخص انتقلوا سيرا على أقدامهم من باكستان الحالية وصولا الى الهند.

قطعت القطارات مسافة 320 ألف كلم لإجلاء اللاجئين على طول سكك الحديد الشمالية الغربية عام 1947.

خاضت الهند وباكستان ثلاثة حروب منذ استقلالهما عام 1974 .