اعتذار مديرة الفندق السويسري الذي طلب من اليهود الاستحمام قبل السباحة

Access to the comments محادثة
بقلم:  Euronews
اعتذار مديرة الفندق السويسري الذي طلب من اليهود الاستحمام قبل السباحة

جدل في سويسرا وبالتحديد في منتجع أروسا الجبلي الذي يحتضن فندقا كان قد وضع لافتات موجهة لضيوفه من اليهود مطالبا إياهم بالاستحمام قبل وبعد استخدام مسبح الفندق. فندق أبلارثوس باراديز كان قد تلقى شكاوى بشأن من نزلاء يهود أيضا بسبب اتساخ المسبح الدائم بعد استخدام بعض اليهود.

وعلم السفير الإسرائيلي في سويسرا بالأمر وقام بإجراء مكالمة هاتفية لمديرة الفندق مطالب إياها بنزع اللافتات التي وصفها بالعنصرية. مديرة الفندق، سوندبيت روث ثومان، من جهتها فقد اعتذرت عن الأمر وبررت قائلة:” لدينا العديد من النزلاء اليهود الذين يقيمون في شقق فندقية بشكل دائم، وكنا قد تلقينا العديد من الشكاوى بشأن رداءة المسبح، فقررت اتخاذ بعض الإجراءات تجاه النزلاء اليهود، ولكنني أخطأت في توجيه رسالتي إليهم بشكل مباشر فكان لابد من كتابة عبارة جميع النزلاء بدلا من النزلاء اليهود وهذا هو الخطأ الكبير الذي ارتكبته”.

أما رئيس الجالية اليهودية في سويسرا، هربرت وينتر، فقد قال:” كان من الممكن قول الضيوف اليهود الأعزاء على الأقل بدلا من كتابة اللافتات بهذا الشكل المهين إلينا، وهذا ما أزعجنا حقا”. وأضاف “الأمر ليس بجديد فلدينا تاريخ من الاضطهاد، ولهذا نحن حساسون تجاه هذه الأمور”.


اللافتة التي علقت عند مدخل بركة السباحة كتب عليها (إلى ضيوفنا اليهود من الرجال والنساء والأطفال، الرجاء الاستحمام قبل السباحة“، و“في حال خالفتم الارشادات سنكون مضطرين الى منعكم من استخدام بركة السباحة).

كما علقت لافتة أخرى في المطبخ كتب عليها “نطلب من الضيوف اليهود استخدام الثلاجة في أوقات معينة” وتشرح اللافتة بأنها تأمل بأن يفهم النزلاء بأن الموظفين لا يرغبون التعرض للإزعاج طوال الوقت.

يشار إلى أن الفندق بحسب ما أفادت مديرته يعتبر مقصدا لليهود المتشددين لأنه يؤمن لهم ما يتناسب مع احتياجاتهم، بما في ذلك امكانية استخدام الثلاجة لتخزين طعام الكوشير.