عاجل

أي دور للفسلفة في زمن وسائل التواصل الاجتماعي؟

تقرأ الآن:

أي دور للفسلفة في زمن وسائل التواصل الاجتماعي؟

حجم النص Aa Aa

نظمت مدينة تورنيه البلجيكية سلسلة ندوات (فلسفية -موسيقية) قدم خلالها فلاسفة وباحثون مواضيع متنوعة،تهم العلاقات الوشيجة ما بين الفن والفلسفة.حيث دعا المحاضرون إلى ضرورة تعميق سبل الروابط ما بين الفلسفة و الفنون حتى يكون تأثيرها باهرا. وتتجلى الوسيلة المثلى حسب الأكاديميين و المحاضرين في التعبئة الأكاديمية و الشعبية أيضا من أجل أن تظل الرؤى الفلسفية متوائمة والحقيقة الواقعية.

الحوار ما بين الشرق و الغرب

خلال ثلاثة أيّام متتالية التقى حشد كبير من المثقفين بفلاسفة وموسيقيين وخبراء في علم النفس وتشكلت حوارات حول قضايا متنوعة كالحوار بين الشرق والغرب ومفهوم “البطل” في المجتمعات والموسيقى وغيرها . الشيء المميز دائماً في هذه اللقاءات هو الربط بين الفلسفة وجوانب الحياة الأخرى مثل الموسيقى والطعام فعلى سبيل المثال تضمنت جلسة يوم السبت محاضرة الفيلسوف ميشيل اونفري مرفقة بمحاضرة لأحد كبار الطباخين البلجيكيين مع وصلات موسيقية في فترات الاستراحة وجلسة الْيَوْمَ التالي مع محاضرة مشتركة بين الفيلسوفة سينتيا فليوري والطبيب النفساني بوريس كيورلنك وفصلت ما بين المداخلات مقطوعات موسيقية .

أي دور للفلسفة في عصرنا الحاضر؟

الفلسفة تشكل عمودا أساسيا من أعمدة المجتمعات المتجددة ولها الفضل في فتح آفاق الانسان الغربي نحو النهضة والحداثة. ولهذا السبب تولي المجتمعات الغربية أهمية كبيرة لترويج نتاجات الفلاسفة وجعلها متاحة لدى جميع شرائح المجتمعات كما يجري في فرنسا وإيطاليا وبلجيكا وبريطانيا وغيرها من الدول. بينما يعتبر تدريس الفلسفة في بعض الدول الإسلامية أمرا عبر متاح لأن ذلك يؤدي إلى الكفر كما يقول المدافعون عن الفكرة. ففي فرنسا على سبيل المثال يعتبر درس الفلسفة من الدروس الإلزامية منذ أكثر من قرنين من الزمن. وقد ترك التعليم الفلسفي آثاره على سلوك الفرد الغربي من خلال شيوع ثقافة النقد والفضول العلمي وتجدد الحياة عبر مقاربة تمازج الأفكاروالحضارات .

الفلسفة في ضوء الحداثة

آثار الفلسفة وغيرها من العلوم على حركة المجتمعات الغربية في فضاء الحداثة والابداع تتيح لنا فرصة قياس المسافة التي تفصل العالم العربي عن الحداثة والتي تؤكد بأنه ما زال مراوحا لحد الآن في مناخات قريبة من مناخات القرون الوسطى من خلال تقلص الحريات الفكرية وغياب حالة النقد والمراجعات وذوبان شخصية الفرد في المجموع وتراكم صناعة الرموز الغير مرتبطة بتنمية المجتمعات وغيرها وانغماسه في الحروب الدينية .

يورونيوز كانت حاضرة
التقت يورونيوز بالدكتور محمد القريشي الأستاذ بكلية الهندسة بجامعة الكوفة و الكاتب و الناشط في مجالات حقوق الإنسان،وسألناه عن تجليات بروز حراكات سياسية في العالم العربي وإعلام مفتوح وتجارب ديموقراطية هنا وهناك ومجالات الربط ما بين الرؤى الفلسفية و التجارب الديمقراطية ؟ فقال لنا وهو يحاورنا.

د.محمد القريشي الكاتب و الناشط في مجالات حقوق الإنسان

“كنت في تواصل مع اصدقائي من مفكرين عراقيين أثناء ايّام المؤتمر وتولدت لدينا فكرة تنظيم لقاءات بين مفكرين عراقيين وأكاديميين فرنسيين وبلجيكيين من أصول عربية ولهم مساهمات في قضايا الفكر…قد تدور هذه اللقاءات حول الإنجازات الفلسفية المعاصرة التي لم تترجم لحد الان تحت عنوان ( قراءات فلسفية )..ويضيف قائلا

السبل الكفيلة لتشكيل تعدد الهويات

“نعم هناك تجارب في العراق ولبنان والكويت والمغرب وتونس وهي متباينة في الخصوصيات فيما بينها ولكنها تتخبط كثيرا وبدرجات مختلفة بسبب ضعف الوعي العام والثقافة الديموقراطية وأشكالية الدولة والدين وهزالة المؤسسات وعدم اكتمال تشكيل المجتمع المدني وتعدد الهويات الفرعية على حساب هوية الدولة وغيرها من الأسباب .. ففي الوقت الذي تبلور فيه شكل الدولة القومية في الغرب بشكل تراكمي متماسك بعد حروب دينية ومخاضات طويلة تأسست الدول القومية في العالم العربي بإرادات خارجية كمخرجات للمرحلة الاستعماريه. بعبارة أدق لقد كان مفهوم الدولة القومية في العالم العربي متقدما على وعي الشعوب العربية وواقعها الاجتماعي وقدرة نخبها على استيعاب هذا المفهوم ولهذا تعثر بناء الدولة القومية وخصوصا في العراق. ولا تختلف محنة الديموقراطية عن محنة الدولة القومية في هذا المجال”

تجليات التواؤم ما بين العلوم والفن

ويضيف د.محمد القريشي “تذكرت من خلال مشاركتي في هذا المنتدى الثقافي وأنا أشاهد هذا النوع من الربط بين الفكر والحياة حديثا جرى بين ثلة من ناشطين وأكاديميين عراقيين و دبلوماسي غربي ، تناول خلاله الجانب العراقي طبيعة الحراكات السياسية الجارية ودورهم فيها.. وقد أبدى الدبلوماسي الغربي ملاحظة مهمة حول “ضعف جدوى تلك الحراكات لغياب الفنانين عنها .. ذلك أن الدولة لا تبنى فقط بالسياسية وإنما بجميع جوانب الحياة” .

مدينة تورنيه